مقال: إيدي كوهين: «لبنان على أبواب حرب أهلية»!!

الأربعاء 06 نوفمبر 2019 - 06:17 مساءً بتوقيت القدس

ربيع عايش - عكا للشؤون الاسرائيلية

بقلم المهتمة بالشأن الإسرائيلي- الصحفية اللبنانية: سنا كجك

 

كنا  قد تحدثنا  مراراً وتكراراً عن  الحرب النفسية  الإعلامية التي يمارسها  علينا العدو الإسرائيلي  من خلال صحفه  وإعلامه وناطقه  الرسمي  للإعلام العربي  والذي  بات الكثيرون يعلمون عن حربنا الإعلامية ضده وضد  صفحاته ومنشوراته… وينضم إليه بعض من الإعلاميين والصحافيين  الإسرائيليين ولاسيما  المختصون  في الشأن العربي، فيحللون  ويبثون  الاشاعات  التي تصب في  مصلحتهم  وتثير  البلبلة  بيننا كشعوب عربية  ودول… وهم  ينشطون عندما  تجري  أحداث في أي  بلدٍ عربيَّ كالتظاهرات الآن في لبنان والعراق –   الإعلامي الإسرائيلي المدعو  إيدي كوهين  الذي لقبناه آنذاك «بأبو الرواق» – لأنه نشر الڤيديو الذي  توجهت فيه  إلى  زميله «روني آل شالوم»، فكتب  على صفحته: «روقوها شوي»!

 

كوهين دكتور أكاديمي وباحث ومؤسس  منظمة لحقوق الإنسان  وهنا يجب أن  تتأمل في كلمة «حقوق  الإنسان»  اذ أن جيشه المحتل  يحرم الفلسطينيين من أبسط حقوقهم في  الحياة!

 

والجدير  ذكره أن  إيدي كوهين  لبناني  – يهودي  من منطقة  وادي ابو جميل  – التي  تعرف اليوم  بإسم  «حارة اليهود».

 

ولأنه  كما سبق  وأشرنا أنهم  يقتنصون هذه  الفرص لينشروا  الشائعات  فكتب  على  تويتر  بتاريخ (19) تشرين  الاول  أي بعد  بدء التظاهرات  بيومين: «لبنان على ابواب  حرب اهلية قريباً جداً»!!

 

فهل يستطيع أن يفيدنا متى  وكيف ومن يمول الأطراف اللبنانية للتقاتل؟؟ ثم هل يعتقد الإسرائيلي أن اللبنانيين  لم يتعلموا من درس  الماضي  الذي أغرق  البلاد لسنوات بالدمار والقتل  والدماء؟؟

 

«شوف» يا كوهين يا من تبث الشائعات المغرضة أساليبكم الإعلامية – المخابراتية نحن نعرفها جيداً! وإن كانوا جواسيسكم «المزروعون» في لبنان يوافونكم بالتقارير عما يحصل في الشارع فهي تقارير خاطئة!

 

لا يوجد اي لبناني مستعد لمحاربة أخيه يا أستاذ كوهين!! دَعكَ  من هذه الإشاعات وكف عن التحليلات وعن وضعنا في لبنان! إهتم بكيانك الغاصب وحلل عن رئيس وزراء العدو الذي سيحاكم قريباً بتهم الرشى والفساد!

 

البروباغندا الإعلامية التي تجيدون تسويقها على المحطات تستضيفكم لتتحدثوا عن واقعنا العربي ومن أسفٍ نقول: أنها محطات عربية!! الحرب الأهلية التي تحلمون بها في لبنان لن تحدث!!

 

نحن شعب جبار! شعب مُقاوم! لن يرضى أن تعود عقارب الساعة إلى الوراء!!

 

فليطمئن بالك يا كوهين!

 

النزاع الذي تنتظرونه بين أطياف  الشعب اللبناني لن يحصل!! كف عن بث الشائعات! وحاضر جيشك القاتل بأن لبنان سينتصر عليه!

x