الكشف عن الفجوات بين المقاتلين والمقاتلات في سلاح المدرعات

الأربعاء 05 فبراير 2020 - 06:53 صباحاً بتوقيت القدس

سليم النتشة - عكا للشؤون الاسرائيلية

 

قرر الجيش الإسرائيلي مؤخراً تجديد تجربة دمج النساء كمقاتلات في سلاح المدرعات ضمن منظومة الدفاع الحدودي، وكشفت "معاريف" عن بيانات الوقت للتدريبات التي أجريت في الدورة التجريبية، من وقت تذخير قذيفة واحدة في الدبابة بأوزان مختلفة وحتى وقت تنفيذ التدريبات المطلوبة مثل انتشار الدبابات والمجنزرات.

 

وحسب "معاريف" يتضح أن الفجوة كبيرة جداً بين الجنود والمجندات، حيث تبين فيما يتعلق بوقت حمل القذيفة إلى الدبابة، على سبيل المثال تذخير قذيفة السهم الخارقة للدروع، استغرقت المجندات وقتاً في التجربة وفقاً لبيانات الجيش 10 ثوانٍ مقارنةً بـ 5 ثواني لصالح الجنود.

 

أما قذيفة "كلنيت" الثقيلة حيث يقدّر وزنها بـ 7 كجم، ومخصصة للمباني والافراد، حيث بلغ متوسط وقت تذخير القذيفة في التجربة للمجندات 26 ثانية مقارنةً بـ 13 ثانية لصالح الجنود، ووفقاً لبيانات الجيش التي تم عرضها فإن الفجوة هي 5 ثواني، 10 للمجندات مقارنةً بـ 5 للمجندين.

 

وفي تدريبات. فك الجنزير وصيانته واعادته لوضعه القياسي قالت معاريف استغرقت من الجنود 20 دقيقة لإنهاء التدريب في حين المجندات استغرقن 25 دقيقة للقيام بذلك.

 

وتعتبر الفجوات الأولى في تحميل القذيفة مهمة أكثر للدور العملياتي، في المقابل فإن فك الجنزير وصيانته تعتبر أقل أهمية.

 

ونقلت الصحيفة عن ضابط في الاحتياط كان على اطلاع على التجربة أكد "أن الفجوات يمكن سدها وتضييقها، بعملية الفرز والتدريب المناسبة حتى تتمكن المقاتلات من تلبية المعايير العملياتية في المستقبل"، وأضاف "هذا هدف قابل للتحقيق".

x