صحيفة عبرية تزعم..

أسباب عدم انتفاض الفلسطينيين بوجه إسرائيل عقب إعلان الصفقة

الثلاثاء 11 فبراير 2020 - 07:10 مساءً بتوقيت القدس

جيفارا الحسيني - عكا للشؤون الاسرائيلية

ذكرت صحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية، الثلاثاء، أن هناك سببين -على الأقل- لحالة اللامبالاة في الشارع الفلسطيني تجاه "صفقة القرن".

 

وحسب الصحيفة، فإن السبب الأول يعود إلى أن الصفقة -على الرغم ما قيل عنها- هي غير جاهزة للتنفيذ الفوري.

 

وأوضحت أنه طالما لم يتضرر الروتين اليومي للفلسطينيين، وطالما أن أكثر من 60 ألف صاحب تصريح عمل يواصلون الخروج كل يوم صباحاً للعمل داخل إسرائيل والوضع الاقتصادي غير سيئ بشكل كبير، فلا يوجد سبب للخروج لمواجهة الجيش.

 

لكن وحسب التقرير، فإن خطوات أحادية الجانب من قبل إسرائيل في الميدان إذا اتُخذت -بما في ذلك إجراءات الضم- بالطبع قد تتغير الصورة.

 

وعقبت الصحيفة بالقول: إن "قرار الجامعة العربية بتبني موقف محمود عباس الرافض لصفقة القرن التي أعلنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أحدث خيبة أمل في واشنطن، ولكنها لم تحدث أي ارتدادات في الشرق الأوسط وكذلك في رام الله، باستثناء مظاهرة بمشاركة قليلة في معسكر اللاجئين في لبنان ولم يشاهد في أي عاصمة عربية مسيرات احتجاج تطالب بمنح الفلسطينيين حقوقهم الكاملة حتى الموقِّعين على قرار الجامعة العربية لم يخرجوا عن أطوارهم.

 

وأوضحت أنه "وعلى الرغم من التأييد العربي الشكلي، واصل وزير الخارجية الإماراتي بالتغريد على حسابه في تويتر بالحاجة لفحص الخطة الأمريكية بتأني، أما الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، فقد سمح بعقد لقاء متلفز مع وسائل إعلام مصرية مع جاريد كوشنير مهندس صفقة القرن، لكي يشرح بشكل موسع للمصريين لماذا يفوت الفلسطينيون هذه الفرصة الذهبية التي لن تعود".

 

"ومن شاهد مقابلة كوشنير يمكن أن تتأثر دول عربية معتدلة وستواصل تطبيع علاقاتها مع إسرائيل بدون علاقة لموقف الفلسطينيين تجاه صفقة القرن. أيضاً محاور الضفة التي تحتج صمتت ومحاور المدن الكبيرة باستثناء مسيرات هنا وهناك، ولم تسجل أي منها بعد خطاب أبو مازن"، حسب رأي الصحيفة.

x