محلل إسرائيلي يقلل من أهمية خطة "كوخافي".. لهذه الأسباب

السبت 15 فبراير 2020 - 10:38 صباحاً بتوقيت القدس

حسين جبارين - عكا للشؤون الاسرائيلية

كشف المحلل العسكري الإسرائيلي ألون بن دافيد أن الخطة الخمسية المسماة "تنوفا"، التي وضعها رئيس هيئة الأركان العامة بالجيش الإسرائيلي، أفيف كوخافي وصودق عليها حديثًا، لا تعد نقطة تحول في العقيدة القتالية للجيش الإسرائيلي، كما أنها لا تقدم حلولًا عملية لنقاط الضعف في ذراع البر والقوى البشرية في الجيش الإسرائيلي.

 

وأكد بن دافيد قائلاً: "لا يوجد اليوم جندي واحد أو حتى قائد في السرايا النظامية التابعة لذراع البر الإسرائيلي قد شارك فعليًا في حرب أو عملية عسكرية كبيرة".

 

واستدرك بالقول: "بينما المقاتل في حزب الله أو حماس أطلق الكثير من الطلقات في حياته وتدرب كثيرًا وكذلك شارك في معارك".

 

وكان الخبير العسكري بنيامين عميدرور، المختص في العقيدة القتالية للجيش الإسرائيلي، قال قبل نحو أسبوعين، خلال لقاء معه أجرته صحيفة معاريف،"أن مقاتلي حماس وحزب الله لديهم  كفاءة وخبرة قتالية أكثر من جنود الجيش الإسرائيلي".

 

ويُشار إلى أن رئيس هيئة الأركان العامة الأسبق غابي اشكنازي كان كثيرًا ما يمتدح عميدرور ويثني عليه وعلى خبرته العسكرية، ويقول أنه كان تلميذًا دائمًا لعميدرور ويأخذ بمشورته فيما يتعلق بالعقيدة القتالية للجيش الإسرائيلي.

x