هل يؤدي رفض إدلشتين لقرار العليا إلى تشكيل حكومة ضيقة بدعم المشتركة؟

الأربعاء 25 مارس 2020 - 10:08 صباحاً بتوقيت القدس

عمار ياسر - عكا للشؤون الاسرائيلية

في تحذير ضمني، قالت مصادر في حزب "كاحول لفان" إنه في حال رفض رئيس الكنيست يولي إدلشتاين قرار المحكمة العليا بعقد جلسة لهيئة المجلس التشريعي وإجراء عملية تصويت لانتخاب رئيس دائم له، فإن هذه الخطوة ستدفع النائبين يوعاز هندل وتسفيكا هاوزير إلى تغيير موقفهما والموافقة على تشكيل حكومة ضيقة بدعم من "القائمة المشتركة"، وفق ما أوردته قناة "كان" العبرية.

 

وبحسب القناة، رأت هذه المصادر أن هندل وهاوزير لن يقبلا بوضع يُرفض فيه قرارٌ للمحكمة العليا، باعتبار أن ذلك يشكل حالة من الفلتان.

 

من جهته، يدرس رئيس الكنيست يولي إدلشتاين، الإعلان عن استقالته من المنصب، وفق تقرير للقناة 13 العبرية.

 

وأضافت قناة "كان"، أن المحكمة العليا كانت قد أصدرت قرارًا يطالب إدلشتين بعقد جلسة للهيئة العامة للتصويت على انتخاب رئيس دائم للكنيست مشيرةً إلى أن حزب "كاحول لفان" طرحت عنها النائب مئير كوهين لهذا المنصب.

 

وصدر قرار المحكمة بهذا الخصوص بإجماع هيئة مكونة من خمسة قضاة بعد وقت وجيز من إعلان إدلشتاين للمحكمة أنه لا ينوي عقد الجلسة خلال الأسبوع الجاري لإجراء التصويت رافضًا تحديد موعد لذلك.

 

وكتبت رئيسة المحكمة العليا القاضية استر حيوت، في القرار أن الرفض المتواصل لإتاحة المجال أمام إجراء تصويت لانتخاب رئيس دائم للكنيست يعتبر تقويضًا لأسس العملية الديمقراطية ومساسًا بمكانة الكنيست كسلطة مستقلة وبآلية تداول السلطة مما يحتم تدخل المحكمة بشكل استثنائي في هذه الجزئية.

x