منظمة قتالية: التغيير المتكرر لوزير الجيش خطر على "روح النصر "

الأربعاء 01 أبريل 2020 - 11:37 صباحاً بتوقيت القدس

سليم النتشة - عكا للشؤون الاسرائيلية

 

بعثت منظمة العقيدة القتالية رسالة إلى رئيس الحكومة الإسرائيلية "بنيامين نتنياهو"، تدعوه فيها إلى الحفاظ على روح الانتصار في المنظومة الأمنية، وذلك في ضوء استبدال وزير الجيش كجزء من القيود السياسية.

 

وأشادت "المنظمة" بدور الوزير "بينيت" والروح القتالية المهمة التي جلبها، لكنها انتقدت أيضًا غياب سلطة ونفوذ الضباط الأمر الذي مازال بحاجة إلى معالجة متعمقة."

 

وأضافت "نحن نشاهد كيف أن غياب سلطة ونفوذ الضباط طويل المدى ونقص الروح القتالية قد خرج مجموعة كبيرة من الضابط هزت المنظومة السياسية بأكملها وانضمت لمؤيدي العمليات، حتى ولو لفترة قصيرة".

 

 وتخضع المنظومة اللأمنية، وخاصة الجيش الإسرائيلي، للتأثيرات العميقة للمعاهد والمؤسسات والصناديق القائمة على التبرعات الأجنبية مثل معهد الأمن القومي، والمعهد الإسرائيلي للديمقراطية، ومعهد ماندل، وصندوق فيكسنر وغيرها.

 

وقالت المنظمة "إن رؤساء الأركان في السنوات الأخيرة يحتفظون بسلطتهم السياسية في هيئة الأركان العامة، ويستبعدون أولئك الذين لا ينسجمون مع أجندتهم، ونرى أن معظم الجنرالات الذين يتسرحون من الخدمة من الجيش الإسرائيلي ينضمون إلى المظاهرات والحركات اليسارية وهذا يتطلب تحقيقًا معمقًا في الأمر".

 

وحسب ما جاء في موقع القناة 7 العبرية فإنه وقبل أسبوعين، أبلغ وزير الجيش أن تعليم الضابط سُلم لمصادر خارجية ولجهات مدنية على الجانب اليساري من الخريطة السياسية. هل سُيعين رئيس الأركان السابق الآن رئيس أركان مرة أخرى؟ "- تتساءل المنظمة.

 

وختمت المنظمة رسالتها قائلة "ما زال العمل لإعادة الجيش الإسرائيلي إلى المسار الصحيح طويل وكثير، كجيش يهودي منتصر نطلب منك، رئيس الوزراء، الحفاظ على المنظومة الأمنية، بالرغم من القيود السياسية المعقدة الحالية، المتعلقة بالوباء العالمي".

x