"الخطة لا تقضي بوقف البناء"..

مسؤول أمريكي يرد على تصريحات رؤساء المستوطنات بشأن عملية الضم

الخميس 04 يونيو 2020 - 01:25 مساءً بتوقيت القدس

عمار ياسر - عكا للشؤون الاسرائيلية

قال مسؤول أمريكي كبير لصحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية: إن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لعملية السلام لا تنص على تجميد أعمال البناء في التجمعات الاستيطانية الإسرائيلية في الضفة الغربية.

 

وأضاف أنه حتى في المستوطنات الصغيرة فلن يتم حظر البناء فيها بالكامل وإنما جزئي ولمدة أربعة أعوام فقط.

 

وبحسب الصحيفة، أشار المسؤول الأمريكي إلى أن خطة السلام (صفقة القرن) تشترط فقط وقف أعمال البناء في المناطق التي سيتم تسليمها للفلسطينيين في المستقبل إذا ما انخرطوا بها.

 

جاء ذلك ردًا على ما قاله بعض رؤساء مجلس المستوطنات الإسرائيلية، من أن "صفقة القرن" تلزم بتجميد أعمال البناء جزئيًا.

 

وكان عدد من رؤساء المستوطنات أعربوا خلال اجتماعهم مع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو عن انطباعهم بأن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انسحبت في الأيام الأخيرة بشكل ما عن دعمها لخطة الضم وربما لا تعطي الضوء الأخضر لتطبيقها.

 

وأضاف هؤلاء أن نتنياهو اتفق مبدئيًا على إقامة دولة فلسطينية مقابل السماح لإسرائيل بتطبيق هذه الخطة.

 

وأكد نتنياهو ضرورة أن تضطر إسرائيل إلى تقديم تنازلات ما في حال سمحت لها الولايات المتحدة بفرض سيادتها على الضفة الغربية.

 

وبدورها وصفت مصادر أمريكية، معارضة مسؤولي مجلس المستوطنات في الضفة الغربية لخطة ترامب ضم الأراضي، بناكرة للجميل.

 

ونقلت صحيفة "يسرائيل هيوم" عن مصادر أمنية أردنية وفلسطينية قولها إنه سيتم إرجاء الجدول الزمني لخطة الضم إلى ما بعد الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

x