على هامش محادثاتهم مع نتنياهو

مسؤولون أميركيون: إسرائيل لن تفرض السيادة خلال الأسبوع المقبل

الإثنين 29 يونيو 2020 - 05:16 مساءً بتوقيت القدس

جيفارا الحسيني - عكا للشؤون الاسرائيلية

 

ذكر مسؤولون أميركيون، اليوم الاثنين، أن إسرائيل لن تتخذ خطوات لفرض سيادتها على أجزاء من الضفة الغربية خلال الأسبوع المقبل، وذلك على إثر اجتماع رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مع أعضاء حزبه "الليكود".

 

وقال نتنياهو: "نجري محادثات مع الفريق الأميركي الموجود هنا في إسرائيل. نحن نفعل ذلك بتكتم. القضية لا تعتمد على حزب "أزرق أبيض"، إنهم ليسوا السبب هنا وهناك".

 

واجتمع غانتس مع المبعوث الخاص للرئيس الأميركي في المفاوضات "آفي بيركوفيتش" والسفير الأميركي لدى إسرائيل "ديفيد فريدمان" هذا الصباح لمناقشة برنامج صفقة القرن، كما سيلتقي وزير الخارجية "غابي أشكنازي" مع "بيركوفيتس" يوم غدٍ الثلاثاء، وبحسب المصادر الأميركية، فإن إسرائيل لن تتخذ خطوات لتوسيع سيادتها في الضفة الغربية خلال الأسبوع المقبل.

 

ودعا نتنياهو في خطاب مسجل بث في مؤتمر منظمة "مسيحيون متحدون من أجل إسرائيل"، الفلسطينيين إلى تبني خطة ترامب.

 

وحددت إسرائيل موعد 1 تموز/يوليو لإطلاق آلية تطبيق "صفقة القرن" الخطة الأميركية في الشرق الأوسط التي عرضها الرئيس دونالد ترامب في كانون الثاني/يناير الماضي.

 

وبموجب صفقة الائتلاف الحكومي بين نتنياهو وغانتس، يمكن بدء تنفيذ مخطط ضم إسرائيل لمستوطناتها في الضفة الغربية ومنطقة غور الأردن الاستراتيجية في الأول من تموز/يوليو. 

 

ويعتبر المخطط جزءًا من صفقة القرن التي تقترح إمكان إنشاء دولة منزوعة السلاح للفلسطينيين لكنها تنفي مطالب رئيسية لهم، لا سيّما جعل القدس عاصمة لدولتهم المنشودة.

x