خطر يلف إسرائيل بعد تغير قواعد التصوير بالأقمار الصناعية التجارية؟

الثلاثاء 07 يوليو 2020 - 05:17 مساءً بتوقيت القدس

جيفارا الحسيني - عكا للشؤون الاسرائيلية

 

حذر مسؤول إسرائيلي من أن تغيير القواعد الأميركية بشأن صور الأقمار الصناعية التجارية التي يمكن أن تشكل خطرًا أمنيًا محتملًا لإسرائيل، حسبما ذكرت موقع القناة العبرية السابعة، الاثنين.

 

ويسمح القرار الأميركي الجديد للشركات الأميركية التي تسوق صور الأقمار الصناعية ببيع صور أكثر وضوحًا لإسرائيل والأراضي الفلسطينية.

 

وتقضي لائحة أميركية صدرت في 1997 تعرف باسم تعديل كيل-بنجامان بألا تظهر الصور الملتقطة لإسرائيل والأراضي الفلسطينية المستخدمة في خدمات مثل غوغل إيرث الأجسام التي تقل عن مترين.

 

وقال أمنون هراري رئيس البرامج الفضائية في وزارة الجيش الإسرائيلية "إنه يعتقد أن هذه الخطوة تهدف إلى تخفيف المنافسة الدولية للأقمار الصناعية الأميركية المستخدمة في أغراض تجارية" مضيفًا "لا أعتقد أنهم سألونا" مقدمًا.

 

وقال للإذاعة الإسرائيلية العامة كان "نحن بصدد دراسة المنصوص عليه هناك بالضبط وما هي النوايا على وجه التحديد وما يمكننا الرد عليه في نهاية الأمر".

 

وأضاف "نفضل دائمًا أن يتم تصويرنا بأقل درجة وضوح ممكنة، من الأفضل دائمًا أن تكون صورنا غير واضحة وليست دقيقة".

x