مناقشة ميزانية الجيش الأسبوع القادم والفجوات لا تزال كبيرة

الإثنين 13 يوليو 2020 - 09:29 مساءً بتوقيت القدس

جولين غالي - عكا للشؤون الاسرائيلية

أفادت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن مناقشات ميزانية الدفاع (حتى نهاية العام) ستبدأ على ما يبدو في بداية الأسبوع القادم، حيث لازالت هناك فجوات كبيرة بين الأطراف، بينما سيطلب من الجيش الإسرائيلي تحقيق ما تبقى من عام 2020 قبل العام الخامس والأخير من الخطة متعددة الأعوام (جدعون).

 

وبحسب ما جاء فإنه مع عجز في الميزانية لأكثر من 20 مليار شيكل حتى قبل أزمة كورونا وأمام طموح رئيس الأركان الذي تحدث بشأن الخطة متعددة الأعوام التي لم تتم المصادقة عليها بعد، من الصعب رؤية الأطراف تتوصل إلى نفس نقاط الاتفاق.

 

فعلى سبيل المثال: في وزارة المالية سيعرضون على الجيش رزمةً من التقليصات الداخلية العسكرية بقيمة 2.5 مليار شيكل، من بينها الإلغاء على الأقل في هذا العام لامتيازات الاستجمام السنوية لجنود الخدمة الدائمة وتكلفتها تقدّر بأكثر من 100 مليون شيكل، والهدف هو إلغاء الإعانة والامتياز هذا العام، الخاص بجنود الخدمة الدائمة.

 

وبالمناسبة، في الجيش الإسرائيلي لا يرفضون هذا الاقتراح ومن المحتمل أن يتم تنفيذه، كما سيتم طرح خطوات أخرى على طاولة المناقشات منها: إلغاء مشاريع تعليم الجيش مثل المدرسات المجندات، وتمويل العديد من البرامج والخطط لسلاح التعليم التي تخصص لها عشرات الملايين من الشواكل.

 

ومن المتوقع أن يطالب الجيش بميزانية كاملة هذا العام، على أساس خطة جدعون ووفقاً لاتفاقية يعلون – كحلون، ومن جانب وزارة المالية، يدور الحديث عن طلب زيادة ميزانية حيث أنه في الأعوام الماضية كانت هناك تقليصات واسعة في المكاتب الحكومية من أجل تمويل اتفاق زيادات الأجور والتقاعد للقطاعات العامة، من بينها الشرطة والسجانين.

 

وفي الجيش الإسرائيلي لا يهددون بإلحاق الأذى بالأهليات كما كان في نضالات الميزانية في الماضي، إنما ينتقلون بسرعة إلى الأفعال.

x