مقال: اطمئنوا..."كوخافي" بالحجر و10 آلاف من جنوده!!!

الأربعاء 15 يوليو 2020 - 12:45 مساءً بتوقيت القدس

ربيع عايش - عكا للشؤون الاسرائيلية

بقلم: سنا كجك

 

حلت أمس الذكرى ال "14"لحرب تموز 2006  وبتاريخ هذا اليوم بدأ العدوان الاسرائيلي على لبنان وشعبه بوحشيته المعهودة دمر البنى التحتية واحرق البشر والشجر والحجر وهذا ما يتقنه جيش الحرب الاسرائيلي ولكننا انتصرنا عليه وألحقنا به الهزيمة!

 

وفي الآونة الاخيرة كثرت التهديدات والتلميحات الاسرائيلية بشن الحرب تحت ذريعة الصواريخ الدقيقة ولكن مهلا"!!!

كيف لقيادة عسكرية نصف جيشها في الحجر المنزلي والنصف الآخر في الحجر الصحي ان تهدد وتتوعد؟!!

 

دعونا نرى واقعهم في مثل تاريخ  بداية عدوانهم 2006 ولكن من عام 2020....

 

رئيس اركان جيش العدو أفيف كوخافي ادخل للمرة الثانية الى الحجر الصحي واحتمال أصيب بفيروس الكورونا وارتفع امس عدد المصابين في صفوف الجيش الاسرائيلي الى 540 مصاب والمتواجدين في العزل الصحي  10 الاف جنديا" من النظامي والاحتياط!

 

"يعني"ضباطه وجنوده كلهم محجورين فبمن سيقاتل؟؟؟حتى الاحتياط لا يستطيع استدعائه ان اضطر الى ذلك!

 

اما ذاك الاستعراض الذي نظمته وزارة خارجية العدو منذ ايام على حدودنا مع فلسطين المحتلة تحت مسمى "جولة ميدانية" لاثني عشر سفيرا" ودبلوماسيا"أجنبيا" قبل تجديد ولاية قوات اليونيفيل الدولية في لبنان فذلك لا يعنينا!!!

 

يريدون تحريض المجتمع الدولي علينا ويزعمون ان لبنان لا يطبق القرارات الدولية باعتبار ان طائرات العدو التي تسرح وتمرح في سماء لبنان طائرات "صديقة" وترمينا بالورود!!!!

 

لا تنصتوا للتهويل الاسرائيلي ومناورات جيشه المنهك وتدريباته التي توقفت الان بسبب العجز في ميزانية الجيش وجائحة كورونا هذا واقعهم اليوم للصهاينة ولن ننسى الجانب الاقتصادي والوضع المعيشي المزري وقد شهدنا امس تظاهرات في "تل أبيب" احتجاجا" على اوضاعهم الاقتصادية وتصدرت عناوين الصحف العبرية بالخط العريض :"الجوع والمجاعة"!!!

 

"لهيك منتمنى" على المحللين في الصحف العبرية ان يكفوا عن الحديث بالشأن اللبناني ويركزوا على اوضاعهم المتدهورة!!

 

أجري استطلاع للراي لمكتب الاحصاء المركزي وكانت نتيجته:

" ان 75%من الجمهور الاسرائيلي غير راضون عن اداء الحكومة في مواجهة ازمة الكورونا .

 

والوضع الاقتصادي تحول الى هاجس كبير حيث أعرب 50% عن خوفهم وقلقهم من عدم قدرتهم على تغطية مصاريفهم اليومية."

 

كما أشار المحلل العسكري أليكس فيشمان في صحيفة "يديعوت" العبرية الى ان:

"الجيش بدأ بتمديد مشاريع لمدة سنوات اطول وبعد ذلك سيقلل من تدريبات قوات الاحتياط وسيلحقون اضرارا" بشروط الخدمة النظامية...

 

ان قيادة الجيش تدرك بأن المنظومة الامنية لا تشغل بال المواطن وثلاجته فارغة!".

 

فهل تعتقدون بعد الذي استعرضناه عن الوضع في الكيان العبري ان "جيش الارانب الاسرائيلي" باستطاعته ان يشعل فتيل الحرب على لبنان؟؟؟

 

دعوهم "يخلصوا"من الكورونا!! وافيف كوخافي يتعافى ويقرروا "بعدين"!!

 

اللهم لا شماته....

x