ردود فعل عربية إيجابية حول اتفاقيتي التطبيع مع إسرائيل

الأربعاء 16 سبتمبر 2020 - 02:24 مساءً بتوقيت القدس

عمار ياسر - عكا للشؤون الاسرائيلية

رصدت قناة "كان" العبرية، عددًا من التصريحات وردود الفعل العربية، التي وصفتها بالإيجابية، حول اتفاقي تطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات والبحرين.

 

وقال المستشار في وزارة الخارجية السعودية، سالم اليامي: إن "معاهدة السلام بين إسرائيل والإمارات، نموذج جديد للسلام في الشرق الأوسط".

 

وأضاف اليامي، أن "هناك مناخًا جديدًا وأسلوبًا جديدًا للتعاطي مع السلام في المنطقة يتيح السلام مقابل السلام".

 

ووفقًا للقناة، قال رئيس "حزب الأمة القومي" السوداني، مبارك عبد الله الفاضل: إن "اتفاقيتا السلام ستكون لهما مردودات إيجابية على الاستقرار والسلام في المنطقة".

 

وأضاف الفاضل في حديث لقناة "سكاي نيوز" أن ذلك "سيساهم في خلق توازن قوى في المنطقة يمنع محاولات التمدد الإيراني وسيفتح آفاقًا كبيرة للتعاون الاقتصادي والتقني بين العالم العربي واسرائيل"، على حد قوله.

 

بدوره وصف مساعد وزير الخارجية البحريني عبد الله بن فيصل الدوسري، التوقيع على اتفاقي التطبيع بين إسرائيل والإمارات واسرائيل والبحرين، بالخطوة الجريئة "لتحريك الجمود الذي أصاب عملية السلام في المنطقة ومن أجل مساعدة الفلسطينيين لتحقيق حلمهم في إقامة دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود يونيو 1967"، على حد قوله.

 

واعتبر الدوسري أن هذه المبادرة "جاءت لتعزز هذه الجهود وتخلق فرصًا واعدة وبناء الثقة وتخلق الأمل للشعوب بأن هناك مستقبلًا آمنًا ومستقرًا للمنطقة من أجل تحقيق الرخاء والازدهار".

 

وقال مساعد وزير الخارجية الإماراتي، أحمد الجرمن: إن "معاهدة السلام التي وُقعت بين الإمارات واسرائيل تعتبر مبادرة لفتح آفاق جديدة للسلام في منطقة الشرق الأوسط وهي اختراق دبلوماسي للسلام"، وفق تعبيره.

x