لأول مرة..

الصناعات العسكرية الإسرائيلية ستعرض منتجاتها في الإمارات

الخميس 08 أكتوبر 2020 - 11:16 صباحاً بتوقيت القدس

حسين جبارين - عكا للشؤون الاسرائيلية

 

من المقرر أن تعرض الصناعات العسكرية الإسرائيلية منتجاتها في أكبر معرض أسلحة في العالم، وذلك لأول مرة، والذي سيقام في فبراير القادم في الإمارات.

 

وبحسب صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية، تستضيف أبو ظبي معرض "آيدكس" -يحدث كل عامين- حيث تقدم شركات الأمن الخاصة من جميع أنحاء العالم منتجاتها، لكن المعرض القادم، الذي سيقام في فبراير، سيشهد أيضا الصناعات الدفاعية الإسرائيلية لأول مرة.

 

وأشارت الصحيفة، إلى أنه سبق للصناعات الدفاعية الإسرائيلية أن باعت بضائعها إلى الإمارات العربية المتحدة، بما في ذلك الطائرات بدون طيار وأنظمة الأمن والاستخبارات.

 

واستدركت يديعوت "لكن هذه المبيعات تمت في الخفاء وبعيدًا عن أعين الجمهور، وقد تم التوسط في المعاملات من قبل طرف ثالث، ولم يُسمح إلا للإسرائيليين الذين يحملون جوازات سفر أجنبية بدخول الخليج لإعطاء تدريب على المعدات التي بيعت".

 

وأشارت إلى أنه أصبح عرض الأسلحة الإسرائيلية العلنية والتاريخية في المعرض القادم ممكنا بفضل اتفاقية التطبيع الموقعة مؤخرا بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة.

 

وتولي دولة الإمارات العربية المتحدة أهمية كبيرة ووطنية لمعرض آيدكس (المعرض الدولي للدفاع): يرأسه رئيس الإمارات نفسه – الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، الذي يشغل أيضًا منصب قائد القوات المسلحة لبلاده. هذا أكبر معرض في العالم في مجال الدفاع العسكري والأمني ​​والدفاع الوطني.

 

في الفترة التي تسبق المعرض، وقع ممثلو IDEX في الأيام الأخيرة اتفاقية مع ممثلي معرض ISDEF الإسرائيلي، من مجموعة Avnon ، والتي ستنسق مشاركة الشركات الإسرائيلية في الحدث.

 

يحضر المعرض حاليًا حوالي 100000 شخص من جميع أنحاء العالم – جميع ممثلي الجيوش والشركات الأمنية والمنظمات المهتمة بشراء الأسلحة والمعدات المعروضة: من البنادق الهجومية والمدافع الرشاشة إلى سيارات الجيب والمدرعات والدبابات والطائرات والمروحيات وأنظمة الدفاع الجوي.

 

خلال المعرض، تقدم الشركات عروضا يمكن للمشترين المحتملين من خلالها مراقبة أداء الأنظمة والأسلحة. هذا العام، بسبب قيود كورونا، سيكون عدد الزوار أكثر محدودية.

 

وقال المدير العام للمعرض، حميد مطر الظاهري، أمس، إن “الاتفاقية الموقعة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل هي خطوة مهمة نحو مستقبل مثمر للشرق الأوسط بأكمله.

 

وأضاف "توقيع هذه الاتفاقية سيعزز فرصًا جديدة في مجموعة متنوعة من المجالات والصناعات في كلا البلدين، وسيمكن من نقل المعرفة، والمعرض منصة مثالية للأنشطة في مجالات الأمن والدفاع الوطني والإنترنت".

x