إيران تعلن إنتهاء فترة حظر الأسلحة الأممي المفروض عليها

الأحد 18 أكتوبر 2020 - 11:37 صباحاً بتوقيت القدس

جيفارا الحسيني - عكا للشؤون الاسرائيلية

أعلنت إيران أنّ حظر شراء وبيع الأسلحة التقليدية الذي تفرضه عليها الأمم المتحدة رُفِع "تلقائيّاً" اعتباراً من اليوم الأحد بموجب قرار مجلس الأمن 2231 والاتّفاق حول برنامج طهران النووي.

 

وجاء في بيان بالانجليزية لوزارة الخارجية الإيرانية نشره الوزير محمد جواد ظريف عبر تويتر، وتابعه موقع قناة i24NEWS، "اعتباراً من اليوم، كلّ القيود على نقل الأسلحة، النشاطات المرتبطة بذلك والخدمات المالية من جمهورية إيران الإسلامية وإليها، وكل المحظورات المتعلقة بدخول أو المرور عبر أراضي الدول الأعضاء في الأمم المتحدة المفروضة على عدد من المواطنين الإيرانيين والمسؤولين العسكريين، تم إنهاؤها بشكل تلقائي".

 

ورأت الخارجية الإيرانية أنّ "اليوم يمثّل يومًا بالغ الأهمية للمجتمع الدولي الذي، وفي تحدٍّ لجهود النظام الأميركي، حمى قرار مجلس الأمن الرقم 2231 وخطة العمل الشاملة المشتركة"، وهي التسمية الرسمية للاتفاق النووي المبرم في فيينا.

 

ويُتيح رفع الحظر الذي فرضه مجلس الأمن اعتباراً من 2007، لإيران شراء أسلحة تقليديّة وبيعها، بما يشمل الدبّابات والمدرّعات والطائرات المقاتلة والمروحيّات الهجوميّة والمدفعيّة الثقيلة.

 

وقالت الولايات المتحدة إنها ستحاول منع إيران من الحصول على دبابات صينية وأنظمة دفاع جوي روسية، وأن العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على إيران مستمرة.

 

وصرح وزير الخارجية الأمريكي بومبيو، في سبتمبر/أيلول المنصرم، بأن القيود المفروضة على إيران قد عادت إلى حيز التنفيذ لمنعها من تطوير أسلحة نووية.

 

وكتب بومبيو: "نرحب بعودة جميع عقوبات الأمم المتحدة التي تم رفعها عن إيران"، ودانت روسيا البيان، وقالت وزارة الخارجية الروسية إن "إعلان واشنطن يفتقر إلى أي سند قانوني".

x