غانتس: غيّرنا سياسة العمل التي نتبعها ضد غزة

الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 11:07 صباحاً بتوقيت القدس

عمار ياسر - عكا للشؤون الاسرائيلية

تطرق وزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس، صباح اليوم الأربعاء، إلى التطورات الأمنية جنوب البلاد على الحدود مع قطاع غزة، قائلًا: "غيّرنا سياسة العمل التي نتبعها ضد قطاع غزة، والأمور لن تمر دون رد. أنا لا أعمل لدى حماس، وأرد وفقًا لاعتباراتي. لقد تغيرت المعادلة، لا بالون ولا صاروخ، لن نتقبل أي شيء".

 

وبحسب موقع "i24 news" الإسرائيلي، دعا غانتس في مقابلة مع إذاعة "كان" العبرية، المستوطنين الإسرائيليين في غلاف غزة إلى "مواصلة حياتهم والجيش الإسرائيلي يحافظ عليهم"، وقال: "هذا الوضع يقلقني أنا، ولكن أنتم بإمكانكم العيش بهدوء. أنا منشغل بأمن الدولة في كافة الجبهات يوميًا، وما يحدث في الجنوب وفي الشمال وبكل ما هو متعلق بكورونا أيضًا"، وفق تعبيره.

 

وأشار الموقع إلى أن الجيش الإسرائيلي قصف مساء أمس الثلاثاء، هدفًا لحركة حماس في قطاع غزة ردًا على إطلاق صاروخ من القطاع صوب مستوطنات غلاف غزة.

 

وفي حديثه عن قصف القنيطرة جنوبي سوريا أمس، قال غانتس: "لن أتطرق إلى من أطلق النار وعلى ماذا الليلة الماضية. ولن نسمح للجهات الإرهابية من قبل حزب الله أو إيران بالتموضع عند حدود الجولان وسنفعل كل ما يلزم لإبعادهم من هناك. ونحن نفعل ذلك باستمرار"، على حد وصفه.

 

وعندما سُئل عما إذا كان هذا ما فعلته إسرائيل الليلة في سوريا، أجاب غانتس: "الأمور تحدث".

 

وأفادت وكالة "سانا" السورية الرسمية، بأن الجيش الإسرائيلي أطلق ليل الثلاثاء-الأربعاء صاروخًا على موقع في القنيطرة في جنوب سوريا.

x