القناة 12 العبرية تجيب..

هل ستُطبع السعودية وعُمان قبل الانتخابات الأميركية؟

الأحد 25 أكتوبر 2020 - 11:12 صباحاً بتوقيت القدس

جيفارا الحسيني - عكا للشؤون الاسرائيلية

أفادت القناة 12 العبرية، بأن سلطنة عُمان ستكون الدولة العربية القادمة في مسلسل التطبيع مع إسرائيل، وأن إسرائيل والولايات المتحدة تعملان بجد، لتحقيق هذه الغاية قبل الانتخابات الأميركية.

 

وقالت القناة: إن المسؤولين الإسرائيليين ليسوا متأكدين من إمكانية إعلان وشيك، حيث يزعمون أن عُمان معنية باتخاذ القرارات بطريقة مُنظمة وغير متسرعة، منذ تعيين سلطان جديد مؤخرًا.

 

وأشارت إلى أنه وعلى الرغم من عدم وجود علاقات دبلوماسية رسمية بين عُمان وإسرائيل، إلا أن العلاقات بينهما قائمة، في مجموعة متنوعة من المجالات.

 

في موضوع ذي صله، فإن رئيس "الموساد" يوسي كوهين، رجّح إعلان المملكة العربية السعودية، تطبيع علاقاتها مع إسرائيل قريبًا.

 

ويبدو أن السعودية مثل عُمان، ليست في عجلة من أمرها للإدلاء بتصريحات، رغم وجود علاقات سرية مع إسرائيل، مستمرة منذ سنوات عديدة.

 

وأفادت الأنباء بأن الرياض، تنتظر نتائج الانتخابات الأميركية المقبلة أولاً، قبل أن تقرر خطواتها، لكن صحيفة "يسرائيل هيوم" نقلت عن مسؤولين إسرائيليين قولهم، إن هناك فرصة لتطبيع السعودية قبل الانتخابات الأميركية.

 

وتدل كل المؤشرات على أن تطبيع الإمارات والبحرين، جاء بعد ضوء أخضر سعودي. وهناك سببان لذلك على ما يبدو، الأول هو أن مصلحة دول الخليج الرئيسية، هو تكوين كتلة سياسية - أمنية ضد إيران برعاية الرئيس ترامب. والثاني هو مساعدة ترامب على إعادة انتخابه، والقضاء على فرص بايدن بالفوز.

 

في ضوء محاولات واشنطن الحثيثة، لإقناع السعودية بالتطبيع مع إسرائيل، أفادت الأنباء بأن هناك مفاوضات بنّاءة بين البلدين (أميركا والسعودية)، بشأن صفقة أسلحة كبيرة، تهدف في المقام الأول، إلى إقناع السعوديين بالموافقة على الخطوة.

 

وبخصوص الاتفاق بين إسرائيل والسودان، يبدو أن السعودية هي من تقف وراء سداد ديون السودان للولايات المتحدة، البالغة أكثر من 300 مليون دولار، كشرط لشطبها من قائمة الدول الداعمة للإرهاب.

x