"لم نقدم وعودا بمساعدات مالية"..

وزير إسرائيلي يكشف عن لقاءات أفضت لاتفاق التطبيع مع السودان

الأحد 25 أكتوبر 2020 - 01:04 مساءً بتوقيت القدس

حسين جبارين - عكا للشؤون الاسرائيلية

 

قال وزير الاستخبارات الإسرائيلي إيلي كوهين إن قرار التطبيع بين السودان وإسرائيل كان قرارا جامعا ومتفقا عليه من أطراف الحكم في السودان.

 

وصف وزير الاستخبارات الإسرائيلي إيلي كوهين ووصف كوهين قرار التطبيع بين السودان وإسرائيل بالتاريخي.

 

وفي حوار مع صحيفة السوداني قال كوهين إن قرار التطبيع الجديد سيساهم في تقوية العلاقة بين البلدين.

 

وكشف الوزير الإسرائيلي أن المناقشة الفعلية بشكل مباشر بين الخرطوم وإسرائيل بدأت بعد لقاء رئيس المجلس السيادي عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في عنتيبي بأوغندا، وتبعته سلسلة من اللقاءات بين وفدي الدولتين برعاية أميركية.

 

وأوضح أن آخر اللقاءات كان الأسبوع الماضي، ونجح فيه الوفدان في كسر الحاجز والتوصل إلى اتفاق سلام نص على تطبيع العلاقات الثنائية.

 

وأضاف كوهين أن إسرائيل لم تقدم وعودا للسودان بمساعدات مالية حتى الآن، لكن المتفق عليه تطبيع العلاقات على المستوى الدبلوماسي، وسيكون هناك تعاون أمني، وتبادل سلع تجارية واستثمارية بين البلدين.

 

وتوقع كوهين زيارة وفد سوداني لتل أبيب قريبا، وتوجه وفد إسرائيلي إلى الخرطوم.

وأضاف أنه سيترأس الوفد الإسرائيلي القادم للخرطوم بعد التوقيع الرسمي على اتفاق السلام، ويريد تقديم دعوة رسمية للحكومة السودانية لإرسال وفد إلى تل أبيب.

 

من جهته، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن اتفاقات السلام مع دولة الإمارات والبحرين والسودان حتى الآن جيدة "للأمن والقلب والجيب" حسب تعبيره، مضيفا أن مزيدا من الدول العربية ستطبّع مع إسرائيل.

 

وأوضح نتنياهو أن وفدا إسرائيليا رفيع المستوى سيتوجه إلى الخرطوم قريبا لإتمام الاتفاقيات مع السودان.

x