مناورة غزة - استعداد للحرب أم حيلة دعائية؟

الأحد 03 يناير 2021 - 11:39 صباحاً بتوقيت القدس

حسين جبارين - عكا للشؤون الاسرائيلية

الجيروزاليم بوست - عودي شاحم

 

بعد أسابيع طويلة من الدعاية التي تضمنت مقالات ولافتات وفيديوهات دعائية، أطلقت الفصائل المسلحة في قطاع غزة يوم الثلاثاء الماضي مناورة عسكرية جذبت انتباه وسائل الإعلام الإسرائيلية، بشكل غير مفاجئ.

 

من النادر أن تقرر الفصائل المختلفة في غزة، والتي تشمل حماس والجهاد الإسلامي الفلسطيني والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ومجموعات أخرى، والتي عادة ما تتدرب بشكل منفصل، في "عمل موحد" للانضمام معًا من أجل تنفيذ مناورات كتلك التي سميت "الركن الشديد" وتعني "الأساس القوي".

 

جاء ذلك في أعقاب إنشاء غرفة عمليات مشتركة لفصائل غزة المختلفة - الذين أصدر كل منهم حتى الآن بيانات تتعلق بأعمالهم ونواياهم. تظهر المناورة الآن أن هناك تعاونًا مناسبًا بينهما.

 

يُعتقد أن هذا التمرين -الذي كان من المفترض أن يستمر ثلاثة أيام ولكن تم اختصاره إلى يوم واحد، ثم إلى نصف يوم - هو رد من نوع ما على التدريبات الرئيسية التي أجراها الجيش الإسرائيلي في الأشهر الأخيرة.

 

وكان من بينها "السهم القاتل"، وهو تدريب واسع النطاق تم إجراؤه داخل القيادة الشمالية التابعة للجيش الإسرائيلي لمحاكاة اندلاع حرب مع حزب الله.

 

وأجريت مناورة أخرى داخل القيادة الجنوبية وفرقة غزة اختبرت جاهزية جميع الفروع العسكرية لمواجهة محتملة مع حماس.

 

بعض ضباط الجيش الإسرائيلي يعتبرون مناورات يوم الثلاثاء في غزة محاولة لخلق معادلة من نوع ما، لكنها ليست شيئا يشكل تهديدا مباشرا لإسرائيل. بدلاً من ذلك، يُعتقد أن حماس اختارت طريق الدعاية ودعت الصحفيين من العالم العربي والمجتمع الدولي لمشاهدة عروض القوة النارية المختلفة التي تضمنت إطلاق صواريخ بعيدة المدى في البحر وهجوم من قبل القوات البحرية الخاصة.

 

كما استثمرت بكثافة في الإعلان عن التدريبات في وقت مبكر وأثناء حدوثها.

 

لا تحتاج حماس فعلاً إلى عقد مثل هذه الأحداث الواسعة النطاق التي تركز على وسائل الإعلام لتحسين قوتها العسكرية. يقوم الجناح العسكري للتنظيم بإجراء مناورات يومية، وبغض النظر عن ذلك، لن يرغب بالضرورة في الكشف عن قدراته الحقيقية لإسرائيل والعالم.

 

هذا هو السبب في أن هذا الحدث الملون -الذي جذب انتباه وسائل الإعلام - يُعتقد أنه مجرد حيلة دعائية أكثر كونه تدريب فعلي لاختبار وتحسين التعاون بين الفصائل المختلفة في قطاع غزة.

x