بقيمة 166 مليون دولار

شركة "إلبت" تعقد صفقة جديدة مع الأسطول البحري البريطاني

الأربعاء 13 يناير 2021 - 04:37 مساءً بتوقيت القدس

عمار ياسر - عكا للشؤون الاسرائيلية

ذكرت صحيفة "يديعوت" أحرنوت" العبرية، أن شركة "إلبت" الإسرائيلية ستقوم ببناء منظومة التدريب البرية من جديد في الأسطول البريطاني المخضرم بعقدٍ قيمته 166 مليون دورلا (123 مليون جنيه إسترليني) من وزارة الدفاع البريطانية، والذي سيستمر لمدة 12 عامًا.

 

وتأتي هذه الصفقة الجديدة بعد إعلان حكومة اليونان قبل أسبوع فوز وزارة الجيش الإسرائيلي بمناقصة لإنشاء مركز تدريب طيران لسلاح الجو اليوناني بواسطة شركة "إلبت"، بقيمة 1.68 مليار دولار ولمدة 20 عامًا.

 

وأشارت الصحيفة إلى أنه في إطار الصفقة مع وزارة الدفاع البريطانية، ستوفر الشركة مدرب محاكاة جديد لمُشغلي منظومات إدارة المعركة في المدرسة المستقبلية للغواصات، وستقوم بتحديد وإدارة أنظمة التدريب حسب الترتيب الموجود في سلاح البحرية الملكي.

 

كما ستقوم شركة "إلبت" للأنظمة في إنجلترا، بتوفير تقنيات تدريب جديدة من شأنها تعزيز قدرة التدريب التشغيلي الأمني للبحرية، مما يتيح توافر كفاءة القدرات الحالية.

 

وأشارت الصحيفة العبرية، إلى أن هذا عقد أولي هام لشركة "إلبت" مع الأسطول البريطاني، بعد أن قامت الشركة بالفعل بتشغيل طائرات تدريب تابعة لسلاح الجو الملكي البريطاني، والجيش البريطاني يستخدم النسخة المحلية لطائرات بدون طيار "هيرمز 450" من إنتاجها.

 

والأسطول البريطاني هو واحد من أقدم أسلحة البحرية في العالم، وقد تم تأسيسه في القرن السادس عشر، ويشغل اليوم 77 سفينة، منها 11 غواصة و77 غواصة نووية وحاملتي طائرات وعشرات الفرقاطات والمدمرات، وتبلغ ميزانية الدفاع البريطاني حوالي 56 مليار دولار، وقد أعلن مؤخرًا رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون عن زيادة قدرها 22 مليار دولار على مدار السنوات الأربع المقبلة، وهي أكبر زيادة منذ الحرب الباردة.

 

ونقلت صحيفة "يديعوت أحرنوت" عن مدير عام شركة "إلبت" للأنظمة في إنجلتر، مارتين بوريس، قوله: إن "المشاريع تمثل اختراقًا في السعي لتحقيق التغيير في البحرية الملكية من خلال إدخال قدرات تدريبية متطورة، نحن فخورون بأن نكون جزءًا من الفريق الذي سيوفر قدرات تدريب الجيل القادم للبحرية الملكية، بعد نجاح الشركة في توفير قدرات تدريبية متقدمة للجيش البريطاني والقوات الجوية الملكية في بريطانيا"، وفق تعبيره.

x