خسارة "إسرائيل" في سوريا: إيران تعزز مكانتها

الإثنين 28 أغسطس 2017 - 02:17 مساءً بتوقيت القدس

Admin -

عكا للشؤون الإسرائيلية

221430_B

إيهود يعاري/ محلل الشؤون العربية في القناة 2

نتائج الحرب الأهلية التي لا تزال رحاها تدور في سوريا لم تتضح بعد، لكن الواضح هو أن "إسرائيل" تكبدت خسارة.

"إسرائيل" تأخرت في فهم ما يدور هناك، وما مغزى الدخول الإيراني إليها عام 2012 وما بعد ذلك. قاسم سليماني، قائد القوة المسؤولة عن نشاطات الحرس الثوري خارج حدود إيران، لا يكثر الحديث، لكن في خطابه الأخير هذا الأسبوع قال إن هناك الكثيرون عارضوا تدخل إيران في سوريا واعتبروا ذلك مغامرة، لكن يتضح الآن للجميع أن ما حدث يمثل نجاحاً.

نحن في "إسرائيل" تكبدنا هزيمة لأننا نعاني من أعراض حرب لبنان الأولى. "إسرائيل" كان بمقدورها خلق واقع يسيطر فيه المتمردون (ليس القاعدة ولا داعش) في جنوب سوريا وحتى دمشق. "إسرائيل" لم ترد فعل ذلك لأنها مرتدعة من العمل خارج الحدود بوسائل سياسية. والنتيجة هي أن المعارضين لم يعودوا يشكلون عاملاً مؤثراً. والمسألة مجرد وقت ليتم فيه تصفية أي تأثير للمعارضين المعتدلين كالجيش السوري الحر. الإيرانيون يتمددون في سوريا ويبنون جسراً برياً من إيران وهضبة الجولان وصولاً إلى حزب الله في لبنان ولديهم أيضاً 200 ألف رجل في المليشيات الشيعية.

ولاحقاً سنرى قواعد استخباراتية إيرانية في سوريا وتواجد منظومات إيرانية في أنحائها. يبدو أن هذا وصل إلى مرحلة تتجاوز قدرة "إسرائيل" على إيقاف تمركز إيران في الدولة الممزقة، ربما فقط نستطيع إعاقتها.

x