يديعوت أحرونوت: "إسرائيلي" يطلب اللجوء السياسي في كندا

الخميس 25 أغسطس 2016 - 01:59 مساءً بتوقيت القدس

Admin -

عكا للشؤون الإسرائيلية

قدم المحامي غلعاد باز، وهو مواطن إسرائيلي وناشط من أجل حقوق الإنسان ويدعم حركة مقاطعة إسرائيل (BDS)، طلبا للحصول على ملجأ سياسي في كندا، بدعوى ملاحقته سياسيا بسبب مواقفه.

ونقل موقع "يديعوت أحرونوت" الالكتروني، عنه قوله إنه ملاحق سياسيا في "إسرائيل"، وإن إمثاله ليس لهم مكان في البلاد، ولذلك قرر مغادرة البلاد قبل فوات الأوان.

وكان المحامي باز وصل يوم 11 من الشهر الجاري الى مونتريال، وقدم فورا طلبا رسميا للحصول على ملجأ سياسي. وهو ناشط من أجل حقوق الإنسان وفي مجال قوانين العمل، كما كان ناشطا في منظمة حقوق الإنسان 'أمنستي'، وناشطا في حزب 'ميرتس'.

يقول باز إنه لا يؤمن بدولة "إسرائيل"، وإن الفكرة الصهيونية كانت خاطئة في أساسها، ولذلك فإن اليهود لا يزالون يدفعون ثمنها غاليا، مضيفا أن الخطيئة الأولى هي النكبة التي مهدت لاحتلال عام 1967 وتدهور الأوضاع، ولذلك فهو يدعم حركة المقاطعة لأن إسرائيل لا تفهم لغة غيرها، على حد تعبيره.

ويقول أيضا إنه قرر مغادرة البلاد وتقديم طلب لجوء سياسي في كندا بعد الضغوط التي مارسها الوزراء غلعاد إردان وأرييه درعي ضد ناشطي حركة المقاطعة. ومنع دخول ناشطي حركة المقاطعة (BDS) الأجانب إلى البلاد.

ويضيف إن إردان ودرعي لا يحبان أمثاله، وأنهما يواجهان مشكلة مرتبطة بالقانون الدستوري لإسرائيل والذي يصعب طرده بالقوة.

ويتابع أن هناك طاقما قضائيا يجلس في الوزارة للشؤون الإستراتيجية، ويبحث عن طرق لإيذاء أشخاص من أمثاله بكل الوسائل القضائية، لذلك قرر استباق الأمور وعدم البقاء في "إسرائيل".

وفي طلب اللجوء السياسي قال المحامي باز إنه ملاحق سياسيا في إسرائيل كناشط في 'BDS'، وإنه يخشى العودة إلى البلاد مع التركيبة السياسية للحكومة الحالية، مشيرا إلى أنه لن يعود إلى البلاد إلا بعد حصول تغيير جدي في السياسة.

وبعد تقديم طلب اللجوء، سمحت له السلطات الكندية بالدخول إلى أراضيها، وقررت تحديد جلسة استماع له أمام قاض في نهاية الشهر القادم. وحتى ذلك الحين فهو مطلق الحرية في التجول في كندا، ولكنه لا يستطيع مغادرتها بعد أن قام بإيداع جواز سفره لدى السلطات المحلية.

وردا عليه، قال وزير الأمن الداخلي، غلعاد إردان، إنه بحسب مواقفه فمن الواضح أنه يريد مغادرة البلاد بدون أي علاقة بالمقاطعة أو بأي موضوع آخر. وادعى إردان أن باز يستخدم ذريعة المقاطعة لمحاولة الحصول على تصريح إقامة دائم في كندا.

x