الجيش "الإسرائيلي" يسعى لتجنيد غلاة المستوطنين الشبان في صفوفه

الأربعاء 17 أغسطس 2016 - 01:01 مساءً بتوقيت القدس

Admin -

عكا للشؤون الإسرائيلية

كشفت مصادر إعلامية عبرية النقاب، عن تجنيد الجيش الإسرائيلي للعشرات من غلاة المستوطنين الشبان، الذين ينشطون في إقامة البؤر الاستيطانية في الضفة الغربية، والإعتداء على الفلسطينيين.

وذكرت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية، اليوم، أن الجيش الإسرائيلي تمكن من تجنيد 25 شابا ممن يطلق عليهم "شبيبة التلال" في صفوفه، وهنالك 90 شابا يشاركون في المشروع تمهيدا لتجنيدهم.

وأشارت الصحيفة، إلى أن قائد الوحدة المسؤولة عن إجراءات تصنيف وتجنيد المرشحين للخدمة العسكرية، العقيد عران شني، يجري لقاءاته مع "شبيبة التلال" بالمدرسة الدينية "حيتسيم" في مستوطنة ايتمار قرب نابلس, حيث يستمع الشبان إلى محاضراته وتعليماته، كما يولي اهتمامه بهم.

و"شبيبة التلال" مصطلح يطلق على شبان وفتية من غلاة اليهود المتطرفين، ينشطون في الإستيلاء على أراض في الضفة الغربية ، بتشجيع من الحكومة الإسرائيلية، ويقيمون فيها بؤرا استيطانية، كما يشاركون بالإعتداء على الفلسطينيين وعلى أراضيهم.

ويقود هؤلاء الشبيبة شبان في العشرينات من عمرهم، يقطنون في البؤر الإستيطانية أو مستوطنات مثل "يتسهار" التي تعتبر أبرز معاقل اليمين الإستيطاني المتطرف.

و"شبيبة التلال" حسب قولهم يستقون أفكارهم من "التوراة"، وهم غاضبون على جميع الحكومات الإسرائيلي ومن ضمنها حكومة اليمين المتطرف الحالية برئاسة بنيامين نتنياهو.

واتُهم عدد من أعضاء "شبيبة التلال" بالمسؤولية عن جريمة حرق عائلة دوابشة في قرية دوما والتي أدت إلى إستشهاد الأب والأم وطفلهما الرضيع وإصابة طفلهما الآخر بحروق خطيرة، كما أنهم مسؤولون عن كثير من الجرائم الإرهابية التي إرتكبتها مجموعات يهودية متطرفة تطلق على نفسها "تدفيع الثمن".

x