"يديعوت أحرونوت": تدريبات مفاجئة للجيش على حدود قطاع غزة

الأربعاء 17 أغسطس 2016 - 12:24 مساءً بتوقيت القدس

Admin -

عكا للشؤون الإسرائيلية

لا تزال أنفاق  قطاع غزة تشكل الهاجس الأخطر والأكبر الذي ينتاب دولة "إسرائيل" بكافة أجهزتها العسكرية والأمنية منذ عدة أعوام وحتى يومنا هذا.

وقد عبرت العديد من الأوساط الصحفية والسياسية الإسرائيلية وحتى العسكرية عن مدى الخوف الذي تشعر به "إسرائيل" تجاه هذا التهديد الإستراتيجي والذي باتت قطاعات كبيرة من الجيش  منشغلة في البحث عن حلول عملية لها.

وفي ذات السياق، أجرت وحدة عسكرية مختارة في الجيش الإسرائيلي تدريبات ميدانية لمواجهة سيناريو محاولة تسلل فلسطينيين من قطاع غزة باتجاه التجمعات الاستيطانية المحاذية للقطاع، عبر أحد الأنفاق .

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية أن التدريبات تم تنفيذها في الأيام الأخيرة لمواجهة سيناريو تهديد فلسطيني محتمل، يتمثل في تسلل خلية فلسطينية مسلحة مكونة من عشرين عنصرا على الأقل مسلحين بمختلف أنواع الأسلحة والقنابل، وتنجح في التسلل عبر أحد الأنفاق الموجودة بالمنطقة الحدودية إلى أحد التجمعات الإستيطانية على الحدود.

وأفادت الصحيفة أن التدريب الذي تم بصورة مفاجئة لأفراد الوحدة العسكرية المختارة بالجيش جاء باعتباره أحد الدروس المستخلصة من الحرب الأخيرة على غزة صيف 2014، حيث وصل الجيش إلى إستنتاج مفاده أن يكون مستعدا لمواجهة تهديد مركزي يتمثل بنجاح مسلحين فلسطينيين بالتسلل إلى التجمعات الإستيطانية في لحظة مفاجئة عبر الأنفاق.

وتم تنفيذ التدريب في تجمع إستيطاني، وشارك فيه عدد من الوحدات العسكرية، منها وحدة يمام والكتيبة الشمالية في فرقة غزة التابعة لقيادة المنطقة الجنوبية، وقوات عسكرية أخرى.

وفي سياق متصل، كشف رئيس هيئة الأركان غادي إيزنكوت بأن وزارة الدفاع استثمرت حوالي 1.2 مليار شيكل (300 مليون دولار)، للعثور على حل ينهي تهديدات الأنفاق.

في حين أعلنت الوزارة في وقت سابق أنها بحاجة لمبلغ 2.7 مليار شيكل أخرى (700 مليون دولار) لاستثمارها في إقامة جدار وعائق أرضي لمواجهة تهديد الأنفاق على حدود غزة.

x