"إسرائيل" تزعم إعتقال خلايا لحزب الله في الضفة الغربية

الثلاثاء 16 أغسطس 2016 - 05:07 مساءً بتوقيت القدس

Admin -

عكا للشؤون الإسرائيلية

زعم جهاز الشاباك الإسرائيلي إنه اعتقل خلايا في الضفة الغربية مؤخرا جرى تجنيدها من قبل حزب الله اللبناني عبر الفيسبوك.

وتحت عنوان "سمح بالنشر" فان جهاز "الشاباك" بالتعاون مع الجيش الإسرائيلي والشرطة قام باعتقال أفراد هذه الخلايا مؤخرا مانعا تنفيذ عمليات ضد إسرائيل.

وقد جرى تجنيد عناصر هذه الخلايا من خلال وحدة "133" التابعة لحزب الله في لبنان، وقام شخص يدعى "بلال" في لبنان الموصوف حسب "الشاباك" بأنه عنصر من وحدة "133" بتجنيد خلية، في حين قام محمد أبو جديان المقيم في قطاع غزة والموصوف حسب "الشاباك" ممثل وحدة "133" في القطاع بتجنيد خلية ثانية.

وأضافت هذه المواقع أنه جرى إعتقال خلية من منطقة قلقيلية والتي كانت تعد لعمليات ضد وحدات الجيش الإسرائيلي، وكان يقف على رأس هذه الخلية مصطفى كمال هندي من مدينة قلقيلية جرى تجنيده في كانون أول عام 2015 من خلال الفيسبوك، وقد قام بتجنيده عنصر حزب الله اللبناني "بلال" والذي طلب منه فتح بريد الكتروني للاتصال من خلاله، وطلب منه "بلال" تجنيد عناصر للخلية، وقام بتجنيد كل من محمد مجيد محمد داوود، طاهر محمد محمود نوفل، اسلام اياد زهير أبو شعيب، براء اياد محمد سعيد حماد، وكافة افراد الخلية من قلقيلية.

وباشرت الخلية بجمع المعلومات لتنفيذ عمليات ضد وحدات الجيش الإسرائيلي التي تسير على الطرقات وبنفس الوقت جمع مواد مختلفة لإستخدامها في هذه العمليات، وجرى إعتقال أفراد هذه الخلية بداية شهر حزيران من هذا العام ما منع تنفيذ الخلية للعمليات التي جرى التخطيط لتنفيذها.

وأضافت هذه المواقع بأن الخلية الثانية جرى تجنيدها من قبل محمد فايز أبو جديان والموصوف بأنه عنصر حزب الله في قطاع غزة وفقا لجهاز "الشاباك"، حيث قام بتجنيد عدد من الشباب في الضفة الغربية بشكل منفرد عبر الفيسبوك وهم – اسامة نواف سيد نجيم من بلدة قبلان جنوب نابلس وهو من نشطاء الجبهة الشعبية – القيادة العامة، وطلب منه تجنيد خلية من منطقته للقيام بعمليات مختلفة ضد اهداف إسرائيلية مختلفة وقد تلقى 900 دولار، وجرى اعتقاله يوم 17 اذار من هذا العام.

مؤمن عصام عبد الرحمن نشرتي من مخيم جنين وطلب منه أبو جديان شراء بندقية من نوع "M-16" والقيام بتجنيد خلية لتنفيذ عمليات في منطقة جنين، وجرى اعتقاله يوم 31 من شهر ايار هذا العام، مصطفى علي محمد بشرات من بلدة طمون شرق جنين، وهو سجين سابق من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين من مواليد عام 1967، وجرى تجنيده من قبل أبو جديان الذي طلب منه تجنيد خلية من منطقة لتنفيذ عمليات مختلفة ضد اهداف إسرائيلية، وجرى اعتقاله في الثاني من شهر حزيران هذا العام.

وإدعت إسرائيل أنها كشفت خلال الشهور الماضية العديد من المحاولات التي يقوم بها حزب الله لتجنيد فلسطينيين من مناطق عام 48، مستعينا بصفحات مختلفة على الانترنت خاصة الفيسبوك، والتي تدعي إسرائيل أن حزب الله يمول عددا من هذه الصفحات والتي تظهر تحت عناوين التضامن مع الشعب الفلسطيني، ويدخل عناصر حزب الله الى هذه المواقع ويحاولون تجنيد الفلسطينيين، حيث كشف جهاز "الشاباك" خلال الشهور الماضية العديد من المحادثات والمراسلات التي كانت تسعى لتجنيد شبان من مناطق عام 48، وتقوم وحدة "133" لحزب الله بالوقوف خلف عمليات التجنيد في مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة وكذلك في مناطق عام 48، وتسعى هذه الوحدة لتشكيل خلايا للقيام بعمليات مختلفة من بينها عمليات "إستشهادية".

x