ديختر: لن نسمح بتحويل الأقصى الى مكة أوالمدينة

الثلاثاء 16 أغسطس 2016 - 04:58 مساءً بتوقيت القدس

Admin -

عكا للشؤون الإسرائيلية

قال رئيس لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست الإسرائيلي آفي ديختر إن "إسرائيل" لن تسمح بتحويل المسجد الأقصى إلى مكة ومدينة ثالثة مفتوحة للمسلمين فقط.

وجاءت تصريحات ديختر الذي كان رئيسا لجهاز الأمن العام "الشاباك" الإسرائيلي سابقا في معرض رده على تحذيرات العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني حول المساس بمكانة الأقصى، وقوله إن "المسجد الأقصى وكامل الحرم القدسي الشريف، لا يقبل الشراكة ولا التقسيم".

وأضاف ديختر في تصريح نقله موقع القناة السابعة العبرية، أن الفترة الأخيرة تشهد موجة يطلق عليها "الدفاع عن الأقصى"، وأن هذا المصطلح توسع ليشمل ليس فقط المسجد الجنوبي "المسجد الأقصى" بل لجميع مساحة ما أسماه بـ "جبل الهيكل" بكامله، في إشارة إلى ساحات الأقصى.

وتابع: "التفكير القائم على إمكانية السماح للمسلمين بالأقصى بالقيام بكل ما يفعلونه بمكة والمدينة بالسعودية من حيث حظر دخول غير المسلمين إليها لن يحدث بالمسجد الأقصى ولن نسمح بتحقق هكذا الفكر الظلامي".

وشهد المسجد الأقصى مواجهات بين مصلين والشرطة الإسرائيلية على خلفية احتجاجهم على اقتحامه من عشرات المستوطنين في ذكرى ما يسمى عيد "خراب الهيكل" اليهودي.

ووصف وزير شؤون القدس الإسرائيلي، زئيف إلكين، أقوال الملك الأردني عبد الله حول الوضع في القدس وأن "إسرائيل" تحاول تغيير الوضع القائم في المسجد الأقصى والحرم القدسي بأنها "ضريبة كلامية".

وقال إلكين للإذاعة العامة الإسرائيلية اليوم، الثلاثاء، إن "إسرائيل" ترفض الإتهامات التي وجهها الملك الأردني لإسرائيل وأنها "ضريبة كلامية للشارع الأردني ولا أساس لهذه الاتهامات".

وزعم إلكين أن "إسرائيل تقدم تنازلات غير مسبوقة في جبل الهيكل (الحرم القدسي الشريف) ولا حق لأي دولة بتوجيه ادعاءات ضدنا".

وادعى إلكين أن "ما يغذي العنف المتطرف في المنطقة ليس الصراع الإسرائيلي – الفلسطيني وإنما الإسلام المتطرف، الشيعي والسني".

وقال الملك الأردني في مقابلة مع صحيفة الدستور أمس، الاثنين، إنه "نتعامل وبشكل متواصل مع هذه الانتهاكات والاعتداءات المتكررة التي تقوم بها إسرائيل والجماعات المتطرفة، والمحاولات السافرة لتغيير الوضع القائم في مدينة القدس... وسنستمر بالوقوف بوجه أية اعتداءات أو محاولات للتقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى/ الحرم الشريف".

x