رفض الإفراج المبكر عن رئيس "إسرائيل" السابق كاتساف المدان بالإغتصاب

الجمعة 05 أغسطس 2016 - 12:43 مساءً بتوقيت القدس

Admin -

عكا للشؤون الإسرائيلة

رفضت لجنة الافراج المشروط بالأمس طلبا بالإفراج المبكر عن الرئيس الإسرائيلى السابق موشيه كاتساف المسجون منذ عام 2011 بتهمة الإغتصاب وجرائم جنسية أخرى، ويأتى القرار بعد أربعة أشهر من محاولة سابقة لكاتساف فى بداية أبريل، وكانت وزارة العدل إعتبرت أن كاتساف "لم يعرب عن أى أسف ولم يبد أى تعاطف مع ضحايا" ما قام به.

وأكدت اللجنة الخميس فى بيان صادر عن إدارة المحاكم أن "الوقت لم يحن لإعطاء اوامر بإطلاق سراح السجين أو الغاء قرار اللجنة السابق"، ولكن اللجنة أكدت انه قد يتم اطلاق سراح كاتساف قبل نهاية مدة محكوميته، ما يعنى أن بامكانه المحاولة مرة أخرى بعد ستة أشهر.

وأدين كاتساف أواخر 2010 بإغتصاب إثنتين من مساعداته عندما كان وزيرا للسياحة فى التسعينات، ورشوة شهود وعرقلة عمل القضاء، وقد حملت الإتهامات كاتساف على الإستقالة فى يوليو 2007، وفى 7 ديسمبر 2011 اودع في سجن "معسياهو" فى الرملة، وكاتساف الذى إنخرط فى العمل السياسى فى إطار حزب الليكود، هو أول رئيس يسجن منذ إنشاء دولة "إسرائيل" فى 1948.

x