"الشاباك" يعتقل مدير منظمة إنسانية بزعم تحويل أموالٍ لحماس

الجمعة 05 أغسطس 2016 - 12:22 مساءً بتوقيت القدس

Admin -

عكا للشؤون الإسرائيلية

نفت مؤسسة الرؤية العالمية (وورلد فيجين)  الإتهامات التي وجهها جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك) لمديرها في قطاع غزة الأسير محمد الحلبي، التي ادعى فيها تحويله أموالا لحركة حماس من خلال إستغلال منصبه.

وأكدت المؤسسة في البيان الذي صدر الخميس، أن برامجها في غزة تخضع باستمرار إلى تدقيق داخلي وخارجي وتقييمات من قبل جهات مستقلة، بالإضافة الى خضوعها إلى العديد من الضوابط الداخلية التي تهدف إلى ضمان أن الاصول تصل إلى المستفيدين المقصودين وأنها تستخدم بطرق قانونية وحسب متطلبات الجهات المانحة.

وشددت على أنها تلتزم بإجراءات تفصيلية وآليات للرقابة للتأكد من أن الاموال التي يعهد بها الينا يتم إنفاقها وفقاً للمتطلبات للقانونية المعمول بها وبطرق لا تؤجج الصراع بل تساهم في تحقيق السلام.

وأوضحت أنه في الـ15 من حزيزان /يونيو الماضي اعتقلت "إسرائيل" مديرها في قطاع غزة محمد الحلبي أثناء عودته من إجتماعات روتينية، وأنه تم اليوم بعد 50 يوما من إعتقاله توجيه إتهامات للحلبي بتقديم الدعم إلى حماس، مؤكدة أنها تستهجن هذه الاإهامات بحق الحلبي.

وذكرت أنها مؤسسة مسيحية تعمل في مجال الإغاثة والتنمية والمناصرة وتعمل مع الأطفال والعائلات والمجتمعات لمحاربة الفقر والظلم، وأنها تخدم جميع الناس دون تمييز في العرق أو الجنس أو الدين، وهي تعمل في الاراضي الفلسطينية منذ أكثر من 40 عامًا لإعطاء الأمل لأكثر من نصف مليون طفل في المناطق الأكثر تهميشاً من خلال برامج الصحة والتعليم وحماية الاطفال وبرامج تعزيز الصمود.

وبينت المؤسسة أنها تلتزم بالمبادئ الانسانية في النزاهة والحياد، وبالتالي ترفض أية مشاركة في أنشطة سياسية أو عسكرية أو إرهابية وتحافظ على إستقلاليتها باعتبارها مؤسسة إنسانية تلتزم بخدمة الفقراء وخاصة الأطفال.

ونبهت إلى أنه استنادًا إلى المعلومات المتاحة لنا في هذا الوقت، ليس لدينا سبب للإعتقاد بان هذه الادعاءات صحيحة. وسوف نقوم بمراجعة أية أدلة مقدمة لنا بعناية واتخاذ الإجراءات المناسبة بناءً على تلك الأدلة.

وأكدت في ختام بيانها على أنها ما زالت تطالب بالإلتزام بإجراءات قانونية عادلة.

x