5 فتاوى لحاخامات "إسرائيل" تبيح إغتصاب النساء وقتل العرب

الأربعاء 03 أغسطس 2016 - 02:35 مساءً بتوقيت القدس

Admin -

عكا للشؤون الإسرائيلية

لم يكن الحاخام المتطرف إيال كريم الذي أصدر رئيس الأركان الإسرائيلي جادي ايزنكوت قرارا بتعيينه في منصب "الحاخام الأكبر بالجيش الإسرائيلي" الوحيد الذي أصدر العديد من الفتاوى المتطرفة بحق الفلسطينيين والعرب، بل هناك العديد من الحاخامات الإسرائيليين الذين قدموا فتاوى تجيز قتل وسرقة الفلسطينيين والعرب بشتى الطرق.. نبرزها في السطور التالية.

إغتصاب النساء

وأفتى "كريم" بعدة فتاوى أثارت ضجة إعلامية كبيرة داخل "إسرائيل" أهمها، جواز إغتصاب  غير اليهوديات أثناء الحرب وتصريحات أخرى مثيرة للجدل معادية لتجنيد النساء، بالإضافة إلى قتل عناصر الفصائل الفلسطينية حين وقوعهم في الأسر أو إصابتهم إلى جانب معاملتهم معاملة الحيوانات.

تسميم المياه

وهناك نموذج آخر للفتاوى المتطرفة للحاخامات، الحاخام شلومو ملميد رئيس ما يسمى "مجلس حاخامات المستوطنات" الذي أصدر فتوى تجيز للمستوطنين تسميم مياه الشرب المغذية للقرى والبلدات الفلسطينية في أنحاء الضفة الغربية المحتلة، وذلك حتى يهجرها الفلسطينيون ويتركونها للإسرائيليين.

تدمير غزة

كما أفتى الحاخام "دوف ليئور" أحد زعماء الصهيونية الدينية في "إسرائيل" وحاخام مستوطنة "كريات أربع" بمدينة الخليل جنوب الضفة والمرجعية الدينية لحزب "البيت اليهودي" اليميني المتطرف بـ"تدمير غزة لتحقيق سلام إسرائيل".

قتل الفلسطينيين

وإستكمالا للفتاوى المتطرفة، أطلق الحاخام الإسرائيلي المتطرف إسحاق يوسف كبير حاخامي اليهود الشرقيين فتوى أجاز فيها قتل أي فلسطيني يحمل سكينا في يده قبل تقديمه للمحاكمة، قائلا إن قتلهم حلال وتقرب للرب.

إقتلاع الأشجار

وأفتي الحاخام الإسرائيلي نسيم مؤويل بوجوب إقتلاع أشجار الفلسطينيين وجواز تسميم آبارهم.
x