(ميناء وكهرباء).. الرد "الإسرائيلي" على مطالب تركيا منتصف الشهر الجاري

الأحد 01 مايو 2016 - 02:21 مساءً بتوقيت القدس

Admin -

عكا للشؤون الإسرائيلية

هآرتس

قال رئيس الوزراء التركي داود أوغلو أن "إسرائيل" سترد على مطالب تركيا حول قضايا غزة منتصف الشهر الجاري.

وبين أوغلو أن أهم القضايا التي تم تداولها مع "الجانب الإسرائيلي" قضية بناء ميناء لغزة وحل مشكلة الكهرباء في القطاع،  وذلك في إطار مصالحة جديدة بين الدولتين ستكون قريبة حسب ما قالت صحيفة هآرتس العبرية.

وأوضح رئيس الوزراء التركي أن المحادثات مع إسرائيل وصلت لمراحل متقدمة جداً وأنه جاري الآن الاتفاق على بعض التفاصيل الصغيرة للتوصل لاتفاق ايجابي بالنسبة لقضايا غزة.

وخلال زيارته لقطر التقى رئيس الوزراء التركي بخالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، ولم يتضح للصحيفة مناقشة قضية المصالحة مع "إسرائيل" بين الطرفين.

وأضافت الصحيفة أن المواضيع المركزية التي ناقشها الطرفان كانت انتظار رد تركيا حول مطالبها برفع الحصار عن غزة، والموافقة على إرسال سفينة عائمة  لتوليد الكهرباء  لغزة تكون بالقرب من ميناء أسدود مقابل وقف النشاطات العسكرية لحماس بغزة .

وكشفت هآرتس أن وفد المفاوضات التركي سيلتقي مع الوفد الإسرائيلي في لندن منتصف شهر مايو الجاري، لاستلام الردود الإسرائيلية على المطالب التركية والتوقيع على الاتفاق بين الدولتين.

 وأضافت أن الدولتان توصلتا لعدة تفاهمات للقيام بعدة خطوات إنسانية تجاه قطاع غزة في مجال الكهرباء والميناء، كجزء من اتفاق المصالحة بينهما، وذلك حسب شرط تركيا وهو رفع الحصار عن  غزة .

وقالت الصحيفة أن أردوغان اقترح  إرسال سفن عائمة ترسو في ميناء اسدود لتوليد الكهرباء، و نقل البضائع إلى قطاع غزة, وحسب قوله فإن إسرائيل تحفظت على الأمر.

وقال أردوغان أن الأمر ممكن، وحتى الآن لم نتنازل عن طلب إرسال السفن إلى غزة, ولكن "إسرائيل" لم ترد بالإيجاب على هذه المطالب.

مسؤول كبير في "الحكومة الإسرائيلية" قال أنه لم يتم تحديد موعد حتى الآن لمقابلة الوفد التركي, وتوقع أن يكون اللقاء في منتصف شهر

x