لواء عوز- الكوماندوز (اللواء 89)

الجمعة 20 يناير 2017 - 02:12 مساءً بتوقيت القدس

Admin -

عكا للشؤون الإسرائيلية

التقاط

يتبع فرقة النار (الفرقة 98) في القيادة الوسطى، وهو لواء تأسس حديثاً بعد حرب غزة 2014م وذلك بدمج أربع كتائب نخبة وهي:

 كتيبة إيغور (النواة) (621): أقيمت للمرة الأولى عام(1956م)، وكان الهدف منها تنفيذ عمليات خاصة في عمق مناطق العدو، وقد تم حلها وتشكيلها عدة مرات منذ تأسيسها، وآخر مرة شكلت فيها كانت عام(1995م).

كانت تتبع للمنطقة الشمالية، وتعمل مع لواء جولاني، وهي وحدة استطلاع خاصة تختص في حرب العصابات والعمليات الصغيرة، وهي مختصة في تكتيكات حرب العصابات.

يرتدي مقاتلو هذه الوحدة قبعة لونها بني وحذاءً أسوداً.

  • كتيبة ماجلان (أبو منجل) (212): هي وحدة من القوات الخاصة الإسرائيلية التي تتخصص بالعمليات خلف خطوط العدو باستخدام الأسلحة والمعدات التكنولوجية المتقدمة، التسمية ماجلان مشتقة من طائر أبو منجل بالعبرية.

وهي وحدة صغيرة مختصة بحرب ضد الدروع بعيدة المدى، بواسطة الصواريخ الموجهة، صممت للعمل خلف خطوط العدو إما بشكل مستقل أو لحماية قوات توغل أخرى، وهي وحدة مستقلة.

الزي العسكري: ويرتدي جنودها القبعات الحمراء وحذاءً بني اللون؛ لأنها كانت تعمل مع لواء المظليين.

  • كتيبة المستعربين دوفدفان "الكرز" (الوحدة 217): كانت تتبع لفرقة عيدان (الفرقة 240) في القيادة الوسطى، عملت كقوات خاصة سرية مدنية تعمل ضمن الأراضي المحتلة ذات الطابع العربي، لقد شكلت هذه الوحدة لتتعامل مع أنماط حروب مختلفة عن باقي الوحدات الخاصة في جيش العدو، بالإضافة إلى أهداف خاصة ومحددة، كما أنها بالقياس مع باقي الوحدات تعتبر الأصفر في العديد والعمر في العمل الميداني.

يمتلك عناصر هذه الوحدة المهارات اللغوية فهم ينطقون اللغة العربية بشكل ممتاز، بارعون في التنكر فهم يلبسون الملابس المدنية.

  • كتيبة ريمون "القنبلة" ( 2010 ): تأسست عام (2010م) بإلحاح من قائد المنطقة الجنوبية، يوآف جالانت لعدم وجود قوة ضاربة في المنطقة الجنوبية على غرار كتيبة إيغور في المنطقة الشمالية ودوفدفان في المنطقة الوسطى.
x