هآرتس: تقليص المساعدات المالية للسلطة يضر بالتنسيق الأمني
2018-01-28 11:31:00 بتوقيت القدس (منذ 4 أشهر)
 عكا للشؤون الإسرائيلية
 
حذرت المنظومة الأمنية الإسرائيلية، القيادة السياسية، من النتائج المترتبة على تخفيض المساعدات المالية الأميركية للسلطة الفلسطينية، وتسببها بتضرر التنسيق الأمني مع أجهزة السلطة.

وكشفت صحيفة "هآرتس" العبرية، صباح اليوم الاحد، عن توجيه ضابط كبير في الجيش الإسرائيلي، تحذيرا للقيادة السياسية الإسرائيلية، من انهيار وكالة الغوث "أونروا"، مؤكدا: " إن الوكالة تمنع الجولة القادمة من القتال".

وبحسب صحيفة "هآرتس" فإن الولايات المتحدة تقدم سنويًا مساعدات تقدر بـ30 مليون دولار للأجهزة الأمنية الفلسطينية، وأن الضابط حذر من المساس بهذه المساعدات، خصوصا المقدمة لوكالة الغوث "الأنروا".

ووفقًا للصحيفة العبرية، تشير تقديرات الأجهزة الأمنية الإسرائيلية، إلى أن السلطة الفلسطينية ستجد صعوبة في الحفاظ على قدرات أجهزتها الأمنية، وستتراجع رغبتها في مواصلة التنسيق مع "إسرائيل"، في حال تقلصت المساعدات المالية الأمريكية عنها.

وقالت صحيفة "هآرتس"، إن التنسيق مهم أيضا للرئيس الفلسطيني محمود عباس، كما هو الحال "لإسرائيل"، خاصة على ضوء التقديرات الإسرائيلية التي تزعم، بأن حماس تحاول تنفيذ المزيد من العمليات من الضفة الغربية.

وأشارت الصحيفة، إلى أن "إسرائيل" تستفيد كثيرا من التنسيق الأمني مع السلطة الفلسطينية، مستشهدةً بأن أجهزة السلطة في منطقة طولكرم، أحبطت بالأمس محاولة لتفجير مركبات تابعة للجيش الإسرائيلي، وقامت بالكشف عن أماكن عبوات كبيرة، وعملت على "تحييدها ونقلت المعلومات إلى إسرائيل".