لمكافحة الالتهاب..اتبع نظاما غذائيا صحيا
2018-02-06 11:49:00 بتوقيت القدس (منذ 4 أشهر)

عكا للشؤون الإسرائيلية

الالتهاب هو استجابة مناعية طبيعية للجسم تقوم بها الأنسجة الحية كرد فعل تجاه الإصابة والتهيج.

نتحدث هنا عن التهابات مزمنة، وليس مجرد كسر أو قطع في الكاحل، وفق ما نشرته مجلة (لايف هاك).

تشير الدراسات إلى أن الالتهاب يؤثر على كل شيء تقريبا من كسور الورك، والجزر الحمضي (التهاب المريء)، والأمراض العصبية.

ترتبط العديد من الأمراض التي يعاني منها أي مجتمع مثل التهاب المفاصل والسكري وضغط الدم المرتفع ومرض الأمعاء الالتهابي والربو بقاسم مشترك واحد: الالتهاب.

يعتقد مختصون في القطاع الصحي أن الالتهاب هو أساس العديد من الأمراض، تزداد الخطورة مع انتشار العديد من الملوثات البيئية، والسمنة ومستويات الإجهاد العالية في عصرنا الحالي، ما يتطلب التخلص من أي التهاب.

•           حقائق سريعة عن الالتهاب

يحدث الالتهاب من خلال الاستجابات الكيميائية والفسيولوجية للجسم كما يحاول أن يشفي أو يحمي نفسه من التلف أو التهديد المحتمل. الغرض من الالتهاب هو إزالة الخلايا المصابة، جنبا إلى جنب مع مسببات الأمراض، المهيجات، والمواد المسببة للحساسية، وكلها يمكن أن تضر.

بعد إزالة هذه المواد غير المرغوب فيها من الجسم، يمكن أن تبدأ عمليات الشفاء.

وتسمى المرحلة الأولية من الالتهاب تهييج، ثم يتحول إلى التهاب.

يتبع تصريف القيح مرحلة التحبيب، ومن ثم تشكيل الأنسجة الجديدة في الجرح.

لاحظ أن الالتهاب هو عنصر من عملية الشفاء. الحد من الالتهاب ضروري في بعض الحالات، ولكن ليس دائما.

•           أنواع الالتهابات

الالتهاب الحاد هو الذي يبدأ بسرعة ويصبح شديدا في فترة قصيرة من الزمن.

الالتهاب المزمن: حالات طويلة الأجل من الالتهاب التي يمكن أن تستمر لعدة أشهر أو سنوات. التهاب المزمن يمكن أن يسبب العديد من الأمراض بما في ذلك التهاب المفاصل الروماتويدي، وبعض أنواع السرطان، تصلب الشرايين، حمى القش وغيرها.

•           أطعمة يجب تجنبها في نظام غذائي مضاد للالتهابات

دمج الأطعمة الطبيعية التي تكون مضادة للالتهابات في الوجبات الغذائية لا يقل أهمية عن تجنب أو تقليل الأطعمة التي تعزز الالتهاب.

1.         السكر 

من المعروف أن الفائض من تناول السكر يسبب تسوس الأسنان. وعلاوة على ذلك فإنه يرتبط بالبدانة والأمراض المزمنة مثل متلازمة التمثيل الغذائي، ومرض السكري وأثبتت الدراسات الحديثة أن السكر والألبان يسبب حب الشباب.

2.         الألبان

ما يقرب من ستين في المائة من سكان العالم غير قادرين على هضم الحليب. الحليب هو مسبب للحساسية التي تؤدي إلى استجابات التهابية. حيث تشمل ضيق المعدة مثل الإمساك والإسهال وكذلك الأمراض الجلدية مثل الطفح الجلدي، حب الشباب وأيضا صعوبات في التنفس.

3.         زيت الطهي

زيوت الطهي الشائعة التي تستخدم في المطاعم والمنازل لديها الأحماض الدهنية أوميغا 6 عالية والدهون أوميغا 3 منخفضة. هذا الاختلال يعزز الأمراض الالتهابية مثل السرطان وأمراض القلب.

4.         الدهون المتحولة

تزيد الدهون المرتفعة من الكوليسترول" السيئ" وانخفاض مستويات الكوليسترول "الجيدة". وهي تعزز الالتهاب ومقاومة الأنسولين والسمنة وتؤدي إلى أمراض مزمنة. وهي موجودة في الأطعمة المقلية العميقة، والأصناف المخبوزة تجاريا، والأطعمة السريعة، والأطعمة المحضرة بالسمن، والزيوت المهدرجة.

5.         الكحول

يسبب استهلاك الكحول المنتظم التهاب الحنجرة والمريء والكبد. هذا الالتهاب المزمن يعزز نمو الأورام المؤدية إلى السرطان.

6.         الحبوب المكررة

يتم صقل العديد من الحبوب التي نأكلها. وهي خالية من فيتامين (ب) والألياف، يسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم الأمراض مثل مرض الشريان التاجي والسرطان والسكري.

تتواجد في العديد من المنتجات، والأكثر شيوعا هي: الأرز الأبيض والخبز الأبيض والدقيق والمعكرونة والمعجنات والبسكويت.

7.         إضافات اصطناعية

المضافات الغذائية الاصطناعية مثل الغلوتامات أحادية الصوديوم ومحفزات الأسبارتام من الاستجابات الالتهابية، مما يؤثر على الناس الذين يعانون بالفعل من حالات مثل التهاب المفاصل الروماتويدي.

8.         الزبادي المجمد

إن خليط الألبان والسكر ليس مزيجا جيدا وسوف يكون له آثار ضارة على الرغم من أنه قد يبدو سليما. الأطعمة التي تحتوي على مستويات سكر مرتفعة ودهون مشبعة تحفز الالتهاب لأنها تسبب فرط النشاط في أجهزة المناعة حيث تؤدي إلى التعب، آلام المفاصل، وضرر في الأوعية الدموية.

هناك العديد من الأطعمة التي يمكن أن تساعد في تقليل خطر الالتهاب، بما في ذلك:

1.         الأسماك الدهنية

الأسماك الغنية بالزيوت، مثل سمك الماكريل والسلمون والسردين والتونة تحتوي أحماض أوميغا 3 الدهنية التي تقلل من ارتفاع حيث تكون الأسماك مسلوقة أو على البخار بدلا من المقلية أو المملحة.

2.         المكسرات

 مثل اللوز غنية بفيتامين E والكالسيوم والألياف، مع مستويات عالية من أوميغا 3 وحمض ألفا لينولينيك، فإنها تقتل الالتهاب. المكسرات مليئة بالمواد المضادة للأكسدة التي تساعد على إصلاح الضرر.

3.         أطعمة الصويا

وقد أظهرت الدراسات أن منتجات الصويا فعالة لمكافحة للالتهاب، على المستوى الخلوي إنها دفاع ضد السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية وهشاشة العظام وكذلك أعراض سن اليأس.

4.         الكرفس

قد حددت البحوث أن الكرفس له فوائد صحية مضادة للالتهابات، بما في ذلك الحماية ضد التهاب الجهاز الهضمي

5.         الفلفل

يحتوي الفلفل على مضادات الأكسدة وفيتامين C، وبالتالي يمتلك آثار قوية مضادة للالتهابات

6.         الطماطم

تعتبر الطماطم غنية بالليكوبين ، التي  تحد من الالتهاب في الجسم والرئتين. حيث أن الطماطم المطبوخة لديها الليكوبين أكثر من الطماطم الخام. ويفضل استهلاك عصير الطماطم لفادته أيضا

7.         الكرز

أظهرت الأبحاث أن عصير الكرز يساعد الرياضيين على التعافي بشكل أسرع من التدريبات المكثفة، وتقليل الألم في العضلات

8.         زيت الزيتون

زيت الزيتون هو من أفضل الإضافات من أجل نظام غذائي صحي للقلب وأداء الرئة

9.         التوت

كل الفواكه تساعد على مكافحة الالتهاب كما أن لديهم محتوى الألياف عالية. حيث يحتوي التوت على خصائص مضادة للالتهابات نتيجة لمضادات الأكسدة الغنية

10.       الكركم

يعتبر عامل وقائي بسبب المكونات المضادة للالتهابات وهو إضافة مفيدة للأطباق

11.       الزنجبيل

 له فوائد مذهلة وتناوله إما عن طريق شرب شاي الزنجبيل أو رشه على الأطعمة، ويقال أنه يقلل من آلام التهاب المفاصل، وآلام العضلات.

12.       الشوكولاتة الداكنة

كشفت الأبحاث الحديثة أن بكتيريا الأمعاء تخمر وتكسر مكونات الشوكولاتة الداكنة وتحولها إلى مركبات صحية مضادة للالتهابات.

13.       القرنبيط

له فوائد صحية عديدة، إذا جرى تناول القرنبيط على أساس منتظم.

14.       الفاصوليا السوداء

غنية بالألياف والبروتين، حيث تعتبر خيار صحي كبير يقلل من الالتهاب

15.       الأناناس

يحتوي الأناناس على الإنزيمات التي تقلل من الالتهاب والتورم في الجسم، وغني أيضا بفيتامين c.

 

16.       وصفة مضادة للالتهابات

سلطة خضرة وخاصة الخس مع الزنجبيل والكركم حيث اعتبرت علاج قوي منذ آلاف السنين.