"حان وقت العض لا النباح"..

ليبرمان: التنسيق الأمني عميق جدًا على الأرض
2018-02-13 10:23:47 بتوقيت القدس المحتلة (منذ 5 أيام)

حسين جبارين - عكا للشؤون الإسرائيلية

تطرق وزير الجيش الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، اليوم الثلاثاء، إلى ما حدث في جنين بالأمس من إنقاذ السلطة الفلسطينية لجنديين دخلا بالخطأ، قائلا "لقد مر الجنود بحدث صعب، لكنهم في النهاية خرجوا أحياء".

ونقلت القناة الـ14 العبرية عن ليبرمان قوله، ما يتعلق بالتنسيق الأمني، نرى نتائجه. هناك كلمة جيدة لنفس التنسيق الأمني، وكذلك للشرطة الفلسطينية، ويدرك الفلسطينيون أن التعاون هو مصلحة متبادلة ومشتركة، وبالتالي كلانا نحافظ على التنسيق.

وأكد ليبرمان أن إعادة السلطة للسلاح الليلة رسالة تقول إن التنسيق الأمني عميق جداً في الضفة، مشيرا إلى أن رجال الشرطة الفلسطينيين العاملين في جنين "يستحقون كلمة جيدة".

في سياق منفصل، تطرق وزير الجيش للتصعيد في الشمال، قائلا "لقد تصرفنا بعزم، ونحن لا نقبل أي قيود".

وقال ليبرمان "إننا لا نقبل أي قيود، وأننا تصرفنا بعزم، وكل خطوة نتخذها، لدينا الكثير من العمل بخصوصها"، مضيفا " كل شيء يجب أن نقوم به بشكل دقيق، مخطط ومدروس، سنرد على أي استفزاز، سنستمر بالحفاظ على مصالحنا الامنية والحيوية.

وتابع قائلا "هذا ليس الوقت المناسب للنباح، ولكن للعض ونحن سنعض بشدة، وآمل أننا لن تضطر إلى القيام بذلك"، على حد تعبيره.