فضحت قاضية محقق

"مراسلات واتس" أفرجت عن متهمين بقضية "بيزك"
2018-02-26 14:59:00 بتوقيت القدس (منذ 3 أشهر)

سوزان حنا - عكا للشؤون الإسرائيلية

كشف موقع "تايمز اوف إسرائيل" الإسرائيلي، عن إخضاع القاضية "بوزنسكي كاتس" ومحقق من سلطة الأوراق المالية، للتحقيق لدى مفوضية خدمات الدولة، حيث سيتم فحص صحة المراسلات بينهما بخصوص تمديد اعتقال المشتبه بهم بـ"القضية 4000".

قال الموقع، إن وزير الأمن العام في الحكومة الإسرائيلية "غلعاد إردان" دعا اليوم الاثنين إلى فتح تحقيق جنائي في رسائل نصية تم تسريبها بين محام والقاضية المكلفة بقضية الفساد في “بيزك” والتي أظهرت تنسيقاً بين الاثنين حول تمديد اعتقال المشتبه بهم قبيل عقد الجلسة.

وأعلن محامي الدفاع عن "أور ألوفيتش"، نجل مالك شركة "بيزك" "شاؤول ألوفيتش"، وعن مدير تطوير الأعمال في الشركة، "عميكام شورير"، أنه تم الإفراج عنهما عقب النظر في جلسة الاستماع في محكمة الصلح في تل أبيب.

وبالإضافة إلى ذلك، قال المحامي الذي يترافع عن الرئيس التنفيذي لشركة "بيزك" ستيلا هندلر، وزوجة ألوفيتش، إيريس، أنه تم الإفراج عنهم دون جلسة بالمحكمة.

وقال إردان لإذاعة الجيش: "عندما ترى قاضية تقوم بتنسيق الأحكام مع الإدعاء، فهذا أمر صادم للغاية، وفي رأيي مخالفة جنائية”.

وأضاف “يجدر النظر في فتح تحقيق جنائي”، وتابع قائلاً “هذه حادثة خطيرة للغاية، ومن الواضح جدا أن حياتهما المهنية انتهت، من سيصدقهم الآن؟”.

في دردشة “واتسآب” نشرتها القناة 10، قال محامي هيئة الأوراق المالية الإسرائيلية "عران شاحام شافيط" للقاضية "رونين بوزانسكي كاتس" إن النيابة العامة ستطلب إطلاق سراح بعض المشتبه بهم وتمديد اعتقال آخرين.

وكتب المحقق “حاولي التظاهر بأنك متفاجئة”، وردت القاضية “إنني أتمرن على ذلك”، وفي دردشة أخرى، كتب "شاحام شافيط"، في مسألة المشتبه بهم “ستيلا (هاندلر) وإيريس (إلوفيتش)، سنطلب بضعة أيام أخرى أيضاً”.

وقال “سيطلبون ثلاثة أيام، ولكن بكل تأكيد بإمكانك إعطاء يومين”، وردت القاضية “أنت تواصل الكشف عن كل شيء لي وسيكون على التظاهر بأنني متفاجئة حقاً”.

المحادثة بين الاثنين أجريت قبيل الجلسة، حيث يُمنح الطرفين الفرصة لتقديم حججهم قبل أن يتخذ القاضي قراراً بشأن إطلاق سراح المشتبه به وتحت أي شروط.