الجيش يحتال على جنود الإحتياط بألاف الشواقل
2018-03-05 16:31:00 بتوقيت القدس (منذ 3 أشهر)

عكا للشؤون الإسرائيلية ـ عمر حامد

ناقشت لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست اليوم الإثنين شكاوى ضباط الإحتياط من أن الجيش الإسرائيلي قد قلص عدد أيام الخدمة السنوية لجنود وضباط الإحتياط، وذلك بهدف التحايل على القانون للتهرب من دفع المخصصات المالية التي تقدر بمئات ألاف الشواقل لجنود وضباط الإحتياط .

ووفقا لموقع "يديعوت أحرونوت" فإن القانون العسكري الإسرائيلي يمنح عناصر الإحتياط من جنود وضباط رواتبا ومخصصات مالية مقابل خدمتهم العسكرية ، بشرط أن لا يقل عدد أيام الإحتياط عن عشرة أيام خلال العام، حيث لجأ الجيش للتحايل على القانون لتوفير هذه المخصصات المالية من خلال الحرص على ألا يزيد عدد أيام الخدمة لجنود وضباط الإحتياط عن 10 أيام سنويا .

وقد طلب رئيس لجنة الخارجية والأمن في الكنيست أفي ديختر من ممثلي الجيش في اللجنة إلى وقف هذه الإجراءات ، والتوجه نحو تعزيز وزيادة المخصصات المالية المدفوعة لجنود الإحتياط ، وذلك في ظل حاجة الجيش المتزايدة لجنود وضباط الإحتياط نظرا للعجز الكبير في القوى البشرية ، بالإضافة إلى بدء الجيش بتنفيذ الخطة العملياتية الجديدة "17-17 " التي تقضي بأن يخدم جنود ألوية المشاة النظامية 17 أسبوع مقابل 17 أسبوع فقط من مهام الأمن الجاري على الحدود والجبهات المختلفة في الشمال والجنوب والضفة الغربية .