ضابط إسرائيلي: الجراد هو التهديد المركزي على الجبهة الداخلية الإسرائيلية
2018-03-11 13:15:00 بتوقيت القدس (منذ 3 أشهر)

عكا للشؤون الإسرائيلية – نائل عبد الهادي

صرح ضابط كبير في قيادة الجبهة الداخلية الإسرائيلية، بأن التهديد المركزي على السكان في "إسرائيل"، خلال أي حرب مستقبلية هو صواريخ الجراد، بحسب ما نقله موقع "والا" العبري، صباح اليوم الأحد.

وقال الضابط: "إن مدى التهديدات يشكل حوالي 40 كيلو مترا، سواءً على الحدود الشمالية أو الجنوبية، موضحا أن "التهديد المركزي الذي يشكل خطرا كبيرا على المدنيين والجبهة الداخلية هي صواريخ الجراد المتواجدة لدى حزب الله وحماس".

وذكر الضابط الإسرائيلي، "أن المناطق التي لا تعتبر مهددة بسقوط صواريخ الجراد فيها هي مناطق الضفة الغربية، ومناطق النقب، والعربا، وغور الأردن"، مؤكدا أن "مناطق الوسط مثل تل أبيب وحيفا المعرضة لسقوط الصواريخ، ملاجئها جاهزة بنسبه 95%".

وأضاف الضابط: "إنه بالإضافة الى التخوفات من صواريخ الجراد، فإن قيادة الجبهة الداخلية تستعد للتعامل مع صواريخ "البركان" متوسطة المدى، التي يمتلكها حزب الله".

وأوضح الضابط بأن صواريخ "الجراد" متوسطة المدى، والتي يبلغ قطرها 122 مليم، وتحمل رأس متفجر زنته 6 كيلو جرام، قادرة على الوصول الى كافة مناطق العمق الإسرائيلي.

وأشار الضابط الإسرائيلي، الى أن "قيادة الجبهة الداخلية تتوقع سقوط المئات من هذه الصواريخ على إسرائيل في الحرب القادمة"، مضيفا " أن إسرائيل مستعدة للرد الجوي والأرضي على هذه الصواريخ".

وزعم الضابط، أن "حماس وحزب الله يمتلكان أعداد محدودة من هذه الصواريخ, وأن على إسرائيل زيادة قوة الردع أمام هذه المنظمات".

وكشف الضابط أنه لم يتم بناء ملاجئ جديدة في "إسرائيل" منذ 25 سنة، وأن قيادة الجبهة الداخلية تعمل على تحسين ظروف الملاجئ الموجودة، لتكون ملائمة للبقاء فيها لفترات طويلة"، مضيفا "لا نريد أن نكون دولة ملاجئ".

ونقل موقع "والا" العبري عن الضابط قوله: "في ظل زيادة التوتر على الجبهة الشمالية، تم فحص مجال الحماية من الصواريخ في البلاد، وتم الكشف عن أن حوالي 9 كيلو متر من المناطق القريبة من الحدود، ليست محمية بما فيه الكفاية، خصوصا المباني السكنية والمدارس".

وتحدث الضابط عن منظومة الإنذار المبكر في البلاد قائلا: "إن البلاد مقسمة ل267 منطقة إنذار، وسيتم العمل على توسيع هذه المناطق وربط 1600 منطقة إضافية في منظومة الإنذار المبكر- صفارات الإنذار".

وختم الضابط بالقول: إن وزارة "الإسكان" الإسرائيلية، تعمل على مشروع تأمين المباني السكنية، بتكلفة 200 مليون شيكل، لحماية هذه المباني من الانهيار، في حالات القصف الصاروخي، أو الهزات الأرضية".