ضابط إسرائيلي: نعمل على دمج المجندات بسلاح المدرعات
2018-03-12 10:23:00 بتوقيت القدس (منذ 3 أشهر)

عكا للشؤون الإسرائيلية – نائل عبد الهادي

 

كشف ضابط إسرائيلي كبير من سلاح المدرعات، عن تفاصيل مشروع الجيش الإسرائيلي لتأهيل واعداد مجندات كتيبة "كاركال" المختلطة، من أجل دمجهن بسلاح المدرعات.

 

وقال العميد جي حسون، في مقابلة أجرتها معه صحيفة "معاريف" العبرية، صباح اليوم الإثنين، إن الجيش الإسرائيلي بدأ بتنفيذ مشروع دمج المقاتلات بسلاح المدرعات، مشيراً الى حدوث تقدم كبير في مراحل تنفيذ المشروع.

 

وذكر العميد حسون، أن المجندات الجدد، سيخضعن لدورة تأهيل خاصة للعمل في سلاح المدرعات بموقع "شيزفون" العسكري جنوب البلاد، بعد اتمامهن مرحلة التدريب الأساسية.

 

ووفقا للعميد حسون، فإن سلاح المدرعات يشهد هذه الأيام ثورة حقيقية، خصوصا بعد البدء بدمج المجندات للعمل في طواقم الدبابات، مشيرا الى تزايد ظاهرة اقبال المجندات بالجيش الإسرائيلي للخدمة في سلاح المدرعات.

 

وعنما تم سؤاله عن سر الإقبال على خدمة المجندات في سلاح المدرعات؟ أجاب العميد حسون: "أننا في سلاح المدرعات، قمنا بتحسين ظروف الخدمة، وكشفنا للجنود عن طبيعة مهماتنا العملياتية، توجهنا لطلاب الثانوية، لتحفيزهم على الخدمة بسلاح المدرعات، ودفعنا جنودنا لاستجلاب أبنائهم واقاربهم للخدمة لدينا".

 

وأضاف العميد: "اليوم لدينا وظائف كثيرة بسلاح المدرعات، هناك وحدات جمع المعلومات، ووحدات الاستطلاع المتجولة، ووحدات الإسناد، وكلهم يتم تدريبهم كجنود مدرعات، لكنهم لا يشاركون في الحملات العملياتية العسكرية".

 

ونقلت صحيفة معاريف عن العميد قوله: "أن الجيش الإسرائيلي يمر الآن بمرحلة الذروة في تطبيق برنامج دمج الفتيات بسلاح المدرعات، وأن كثيرا من المجندات الجدد للعام 2018، سيخدمن في سلاح المدرعات.