"هآرتس": احتمالان وراء محاولة اغتيال الحمدالله في غزة
2018-03-14 13:06:00 بتوقيت القدس (منذ 3 أشهر)

سوزان حنا - عكا للشؤون الإسرائيلية

ذكرت صحيفة "هآرتس الإسرائيلية" الصادرة اليوم الأربعاء أن هناك احتمالين وراء محاولة اغتيال رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمدالله ورئيس جهاز المخابرات الفلسطينية اللواء ماجد فرج في غزة أمس.

وقال "عاموس هرئيل" في مقال له نشره في هآرتس، إن "الاحتمال الأول أن يكون وراء هذا الحادث جهة تعمل ضد موقف حماس، والثاني أن تكون حماس قد غضت الطرف عن تحرك يهدف إلى تهديد كبار مسؤولي السلطة الفلسطينية، ولكن ليس تصفيتهم".

وأوضح أن سيطرة حماس على قطاع غزة ليست مطلقة، فأحد قادة أجهزتها الأمنية في غزة، توفيق أبو نعيم، الذي تحدث عن التحقيق في الحادث، كان قد أصيب هو نفسه في محاولة اغتيال جرت في تشرين أول الماضي، وفي حينه تم توجيه إصبع الاتهام إلى المنظمات السلفية المتطرفة، التي مارس أبو نعيم قبضة قوية ضدها.

وأضاف هرئيل: "في هذه المرة أيضا، يمكن أن يكون المسؤولون عن العملية من السلفيين، لكن قائمة المشبوهين الطويلة، تشمل أيضا رجال المسؤول السابق في فتح، محمد دحلان، المتصارع مع عباس، وطبعا حماس أو عناصر من صفوفها، وبالمناسبة فقد سارعت حماس إلى تحميل المسؤولية لإسرائيل".

كلمات مفتاحية