الجنرالات يناقشون التهديد الإيراني وفرص الحرب القادمة
2018-03-25 15:29:00 بتوقيت القدس (منذ شهرين)

عكا للشؤون الإسرائيلية ـ عمر حامد

عقدت صحيفة "يديعوت أحرنوت" ظهر اليوم الأحد مؤتمر بعنوان "إسرائيل ـ قصة نجاح" والذي شارك فيه عدد من القيادات الأمنية والسياسية بما في ذلك أربعة من رؤساء الأركان السابقين وهم كل من موشي يعلون وبني غانتس ودان حالوتس وشاؤول موفاز.

ووفقا لصحيفة يديعوت فقد ناقش المؤتمر عددا من القضايا الهامة التي من بينها فرص اندلاع حرب خلال الصيف المقبل والتهديدات الأمنية على "إسرائيل" بما في ذلك المشروع النووي الإيراني.

وقد كشف رئيس الأركان السابق شاؤول موفاز في كلمته خلال المؤتمر بأن مستشار الأمن القومي الجديد في الحكومة الأمريكية جون بولتون قد حاول إقناع وتشجيع "إسرائيل" عندما كان يشغل منصب سفير أمريكا في الأمم المتحدة  بتوجيه ضربة عسكرية للمنشئات النووية الإيرانية .

وقد أجمع رؤساء الأركان الأربعة المشاركين في المؤتمر على معارضتهم الشديدة لضرب إيران، بالإضافة إلى معارضتهم لإقتراح إلغاء الإتفاق النووي الإيراني مع الدول العظمى.

ومن جانبه فقد أكد رئيس الأركان السابق "دان حالوتس"، قائلا بأن دولة مثل إيران تسعى للحصول على السلاح النووي ستحصل في نهاية المطاف على سلاح نوويا، مشددا بأن التهديد الإيراني يشكل خطرا كبيرا جدا على "إسرائيل"، في ظل التواجد الإيراني الحالي على الحدود مع "إسرائيل" في كل من سوريا ولبنان.

أما "موشي يعلون" فقد أوضح بأن دول المنطقة قد أدركت بأنه لا يمكن هزيمة الجيش الإسرائيلي بواسطة الجيوش النظامية، ولذلك اتجهت للعمل العدائي ضد "إسرائيل" في مسارين اثنين وهما الأول من خلال التنظيمات الإرهابية المتخصصة في حرب العصابات والقذائف الصاروخية ، والثاني من خلال بناء تهديدات غير تقليدية مثل السلاح النووي.

وفي سياق منفصل أوضح شاؤول موفاز بأن تقديراته تشير إلى عدم نشوب حرب خلال الصيف المقبل معللا ذلك بقوة الردع التي لا يزال يحافظ عليها الجيش الإسرائيلي، كما أكد على كلامه كل من يعلون ورئيس الأركان السابق بيني غانتس.