كيف ينظر الجيش للمخاطر التي قد تسببها الطائرات الورقية؟
2018-04-23 18:09:00 بتوقيت القدس (منذ شهر)

عكا للشؤون الإسرائيلية ـ عمر حامد

ذكرت مصادر في المنظومة الأمنية الإسرائيلية، أن "المخاطر والأضرار التي قد تسببها الطائرات الورقية في الجانب الإسرائيلي كبيرة جدا، حيث تعمد حماس من خلال هذه الطائرات الورقية إلى استهداف المركبات الهندسية التي تعمل في بناء الجدار الحاجز الجديد للقضاء على الأنفاق الهجومية وذلك من أجل عرقلة هذا المشروع".

وأضافت المصادر، أن الحديث يدور عن خطر حقيقي، حيث إن طائرة ورقية لا يتجاوز ثمنها عشرة شواقل قد تسبب بوقوع أضرار كبيرة لمركبة هندسية تكلف الملايين من الشواقل، كما أن هناك مخاوف لدى قيادة الجيش من الإقدام على إرسال طائرات ورقية تحمل مواد متفجرة مستقبلا.

وأشارت المصادر إلى أنه قد تم الانتهاء من بناء 9 كم في الجدار الحاجز التحت أرضي على الحدود مع غزة من أصل 65 كم.

ومن جانبه، قال عضو الكنيست حاييم يلين الذي يسكن في إحدى مستوطنات النقب الغربي إنه يجب إشعال الأضواء الحمراء إزاء ظاهرة الطائرات الورقية التي تحمل مواد مشتعلة، فيجب أن لا نقلل من خطورتها، كما فعلنا في الماضي عندما قللنا من خطورة الأنابيب فتحولت فيما بعد إلى صواريخ، وبأنفاق "التهريب" التي تحولت فيما بعد لأنفاق "تخريب وإرهاب"، وكذلك الطائرات الورقية التي ستتحول في المستقبل إلى حوامات، فيجب علينا أن لا نستخف بقدرات حماس فهي حركة تتطور وتتقدم بسرعة كبيرة، وقد اقترح يلين أن يتم إعادة النظر في نوع المزروعات في الحقول القريبة من الحدود كحل لهذه المعضلة.

وأضاف  بأن حماس تراقب عن كثب كل ما يجري على الحدود من خلال عشرات النقاط والمواقع وأبراج المراقبة التابعة لها و المنتشرة على طول الحدود، حيث إنها تراقب وتدرس أساليب عمل عناصرها على الأرض وأشكال ردود فعل قوات الجيش الإسرائيلي في التعامل مع الأحداث المختلفة على الحدود.