أزمة حادة في رومانيا بعد قرار نقل السفارة للقدس
2018-04-28 17:49:39 بتوقيت القدس (منذ شهر)

حسين جبّارين - عكا للشؤون الإسرائيلية


شنّ الرئيس كلاوس يوهانس، وهو من ابناء الأقلية الألمانية في رومانيا، هجوماً قوياً على رئيسة الوزراء، فيكتوريا دانسيلا، عضو الحزب الاشتراكي، الذي أقرت حكومتها يوم الخميس الماضي قرارًا بنقل السفارة إلى القدس. وفقا لما ذكرته صحيفة إسرائيل هيوم" العبريّة.

واتهم يوهانيس دانسيلا بأنها "أغلقت صفقة سرية مع اليهود"، وبالتالي انحرفت عن صلاحياتها بما يتعلق بالسياسة الخارجية.

وقال الرئيس الروماني إن "دانسيلا لا تمارس بشكل صحيح وظيفتها كرئيسة للوزراء وأصبحت عبئا على رومانيا، لذلك أنا أدعو لاستقالتها.

وأعلن يوهانيس أنه "لا يستطيع إقالة دانسيلا من الحزب الاشتراكي، لكنه يستطيع أن يشجع على حجب الثقة عن الحكومة. الحزب الاشتراكي لديه الأغلبية المطلقة في البرلمان، لذلك هناك فرصة في رفض هذا الاقتراح".

وتقع على عاتق الرئيس سلطة اتخاذ قرار بشأن نقل السفارة إلى القدس.

يوهانيس انتقد بشدة حقيقة أن الحكومة لم تقم بإطلاعه مسبقا على عزمها تمرير القرار المتعلق بمسألة السفارة، ولا بخصوص زيارة قامت بها رئيسة الحكومة لإسرائيل مؤخراً مع زعيم الحزب الاشتراكي ليفيو دراغانا.

وأصدرت منظمات يهودية في أوروبا إدانات قاسية الأسبوع الماضي حول تصريحات الرئيس يوهانييس المتعلق بحديثه عن الاتفاق السري مع اليهود.

كلمات مفتاحية