تقرير جديد للمراقب تناول ثغرات الحماية في المستوطنات الحدودية
2018-05-08 18:10:00 بتوقيت القدس (منذ شهر)

عكا للشؤون الإسرائيلية ـ عمر حامد

تناول الجزء الثاني من تقرير مراقب الدولة "يوسف شافيرا" الذي نشره مساء اليوم الثلاثاء قضية حماية المستوطنات الحدودية الواقعة على خط المواجهة في الشمال والجنوب.

ووفقا لموقع "واللا العبري" فقد أظهر التقرير بأنه لم يتم تطبيق الخطة التي بلورتها قيادة الجبهة الداخلية عام 2010 والتي صنفت فيها المستوطنات حسب مستوى الخطر، بما في ذلك الاحتياجات الأمنية التي تترتب على ذلك من أجل توفير الحماية الأمنية اللازمة للمستوطنة.

وأضاف المراقب في تقريره بأن المبالغ المالية التي تم صرفها لحماية المستوطنات على مدار السنوات الماضية كانت مبالغ قليلة ولا تلبي الاحتياجات التي تطلبها قيادة الجبهة الداخلية، وذلك بالرغم من توصيات الجبهة الداخلية التي عقبت حرب 2014 والتي طالبت فيها بتعزيز الحماية الأمنية على مستوطنات الغلاف في ظل ظهور تهديد الأنفاق التحت أرضية.

وأشار التقرير بأن قيادة الجبهة الداخلية قد عرضت في شهر يوليو 2017 على وزير الجيش ليبرمان الاحتياجات الأمنية اللازمة لحماية مستوطنات المواجهة، حيث طلبت لتحقيق ذلك زيادة في الميزانية بقيمة 473 مليون شيقل، إلا أنه لم يتم صرف سوى 13% من المبلغ المطلوب.