تخصيص 2 مليار شيكل لتعزيز السيادة الإسرائيلية في القدس
2018-05-13 16:15:00 بتوقيت القدس (منذ شهر)

سوزان حنا - عكا للشؤون الإسرائيلية

ذكرت صحيفة هآرتس العبرية أنه تم تخصيص مبلغ 2 مليار شيكل لتعزيز السيادة الإسرائيلية على القدس الشرقية على مدى خمس سنوات، وسيكون جزء كبير منها لدعم النظام التعليمي في المدينة.                                                                                                             

وأوضحت الصحيفة أن الهدف من هذا البرنامج هو تشجيع المدارس الفلسطينية على الانتقال من دراسة المناهج الفلسطينية إلى الإسرائيلي.

حيث يدرس معظم الطلاب الفلسطينيين في القدس البرنامج الفلسطيني ويتم اختبارهم في امتحانات شهادة الثانوية العامة الفلسطينية -التوجيهي ومع ذلك، بدأت بعض المدارس في السنوات الأخيرة بتدريس المنهاج الإسرائيلي وفحص الطلاب في شهادة الثانوية العامة "الإسرائيلية".

ووفق الصحيفة فسيتم تخصيص مبلغ 68.7 مليون شيكل لدعم المؤسسات التعليمية التي تدرس البرنامج "الإسرائيلي.  "مليون57 أخرى ستخصص للتنمية المادية للمدارس اختاروا برنامج "إسرائيل"، و67 مليون لإيجار المباني الخاصة بالمدارس و15 مليون ستخصص لتدريس اللغة العبرية، إضافة إلى ذلك، سيتم تخصيص 206 مليون شيقل للتعليم غير الرسمي و15 مليون شيقل للتعليم التكنولوجي.

وترى هآرتس أن يعارض المسؤولون الفلسطينيون في القدس، بما في ذلك لجان أولياء الأمور، الخطة ويحتجون على الضغط على المدارس للتحول إلى البرنامج "الإسرائيلي." وفقا لهم، تسعى "إسرائيل" لمحو الهوية الفلسطينية للطلاب.

وأضافت سيتم تخصيص 350 مليون شيكل لتطوير البلدة القديمة، وتتضمن الخطة زيادة اعمال التنظيف والصيانة، وتطوير الأماكن العامة وتطوير الأعمال، فضلا عن استمرار مشروع لإعادة تأهيل المقبرة اليهودية في جبل الزيتون.

كذلك الموافقة على خطة لتحسين البنية التحتية للنقل والمواصلات العامة في القدس الشرقية، وستسمح وزارة النقل باستخدام نظام النقل العام متعدد الخطوط في الأحياء الفلسطينية وربط وسائل النقل العام بين جزأين من المدينة.

وتابعت هآرتس "كجزء من الخطة، ستقوم وزارة الصحة بتحويل الأموال إلى الصناديق الصحية لفتح عيادات في القدس الشرقية. ويتم تشغيل معظم العيادات في الأحياء الفلسطينية حاليًا من قبل مقاولين خارجيين من الصناديق الصحية، وليس من صناديق المرضى أنفسهم. بالإضافة إلى ذلك".

وستخصص وزارتا العدل والمالية 50 مليون شاقل لتسجيل الأراضي في القدس الشرقية، التي تم تجميدها منذ عام 1967 بسبب التجميد، في أحياء القدس الشرقية التي تسببت في فوضى التخطيط والعديد من المشاكل الاقتصادية.

 

كلمات مفتاحية