متحدث بارز بالجيش: حماس أعطتنا ضربة قاضية في العلاقات العامة
2018-05-17 16:21:00 بتوقيت القدس (منذ 4 أيام)

حسين جبارين - عكا للشؤون الإسرائيلية 

قال متحدث العسكري باسم الجيش الإسرائيلي، إن الفلسطينيين حققوا انتصارا وبالضربة القاضية على إسرائيل فيما يتعلق بطريقة تعاطي وسائل الإعلام مع أحداث غزة، وترسيخ روايتهم للأحداث، مضيفا أن حماس أعطتنا ضربة قاضية في العلاقات العامة.

صحيفة هآرتس عبر موقعها على الانترنت نقلت عن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي قوله في وسائل الإعلام الدولية قوله "إن عدد القتلى الكبير حال دون تمكن إسرائيل من جعل روايتها للأحداث تتغلب على رواية الفلسطينيين، بعد أن ثبت أن إسرائيل ارتكبت مجزرة فادحة، لقد أوقعنا ظلما كبيرا، لم نتمكن من نقل الرسالة التي دافعنا عنها بعدم قتل المدنيين، لذا فاز الفلسطينيون بالحملة الإعلامية بالضربة القاضية".

وتابع المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي،  يوناثان كونريكس، "إن هناك حالات تم فيها إطلاق النار على المتظاهرين على حدود غزة بالخطأ، لكنه دافع عن تصرفات الجيش: "عندما تكون المعضلة بين حماية المستوطنات الإسرائيلية والحد من الخسائر الفلسطينية، لا توجد معضلة".

وقال، يوم الثلاثاء إن الجيش الإسرائيلي لم ينجح في خفض عدد الإصابات الفلسطينية في المظاهرات في قطاع غزة، وأن هناك حالات تم فيها إطلاق النار على المتظاهرين بالخطأ.

وأضاف كونريكس في مؤتمر صحفي نظمته اتحادات شمال أمريكا اليهودية "عدد الاصابات أوقعنا في ظلم كبير"، وفاز الجانب الفلسطيني في حملة الضربة القاضية. لم نتمكن من نقل الرسالة - كيف هي من جانبنا".

ودافع كونريكس عن تصرفات الجيش الإسرائيلي في المظاهرات بالقرب من قطاع غزة، حيث "قتل" 62 فلسطينيا، وقال "عندما كانت المعضلة من جهة حماية الحدود الإسرائيلية والمستوطنات الإسرائيلية القريبة من الحدود أو من ناحية أخرى للسماح للمتظاهرين بالمرور والوصول إلى عدد قليل من الضحايا الفلسطينيين - لا توجد معضلة".

 وزعم كونريكس قائلا "نحاول أن نكون دقيقين ومباشرين قدر الإمكان، لقد بذلنا الكثير لتقليل عدد الضحايا".