معاريف تكشف..

تفاصيل جديدة للنشاطات الأمنية والسياسية للمنسق السابق "مردخاي"
2018-05-19 11:36:00 بتوقيت القدس (منذ 4 أسابيع)

عكا للشؤون الإسرائيلية  - نائل عبد الهادي

 

كشفت صحيفة "معاريف" العبرية، صباح اليوم السبت، عن تفاصيل جديدة عن النشاطات الأمنية والسياسية، لمنسق أعمال الجيش الإسرائيلي السابق، يوآف مردخاي.

وقالت الصحيفة إنّ مردخاي، أصبح في الفترة الأخيرة، من أهم ضباط هيئة الأركان في الجيش الإسرائيلي، وذلك بسبب الدور الأمني والسياسي الكبير الذي يقوم به مع العرب، خصوصا الفلسطينيين. 

وذكرت  معاريف أن مردخاي، أصبح مؤخرا المبعوث الخاص، لكل من رئيس الحكومة نتنياهو، ووزير الجيش ليبرمان، ورئيس الأركان آيزنكوت، ورئيس الموساد، في عدة قضايا وملفات مهمة بالشرق الأوسط.

 وكشفت معاريف، أن رئيس الموساد كلّف مردخاي، بعدة مهمات وزيارات سرية في الدول العربية، ولم تفصح الصحيفة عن هذه الزيارات والمهمات.

وبحسب الصحيفة فقد زار مردخاي غالبية العواصم العربية، في زيارات غالبيتها ذات طابع سري، وقام هناك بمهمات سرية باسم الحكومة الإسرائيلية، والجيش الإسرائيلي، والموساد والشاباك.

ووفقا للصحيفة العبرية،  كان مردخاي يعمل أحيانا كمبعوث للحكومة الإسرائيلية ووزارة الخارجية الإسرائيلية، لدى دول الاتحاد الأوروبي، في القضايا التي تخص الفلسطينيين، وكذلك لعب دورا مهما في تنسيق المواقف مع الإدارة الأمريكية، مع جيسون جرانبلات، وجيرارد كوشنير.

وأضافت، أن مردخاي أصبح مؤخرا عنصرا مركزيا في الساحة الفلسطينية، ولعب دورا مهما في التنسيق بين الجهات الأمنية الإسرائيلية، والأجهزة الأمنية الفلسطينية.

وأشارت، إلى أن مردخاي كانت تربطه علاقات شخصية قوية، مع كبار الضباط والشخصيات الأمنية في السلطة الفلسطينية.

وختمت بأن مردخاي لعب دورا مهما، في البحث والكشف عن الأسرى الإسرائيليين لدى حماس بغزة، واتخذ العديد من القرارات، للضغط على حماس وأسراها في السجون الإسرائيلية، وهو صاحب قرار منع أهالي أسرى حماس من زيارة أبنائهم وصاحب فكرة وقف التحويلات الطبية، وأيضا صاحب قرار اختطاف قيادات حركة حماس بالضفة، من أجل استغلال ذلك للإفراج عن الأسرى الإسرائيليين.