"يديعوت": لا يوجد شيء لا يهدد حماس وهي مستمرة في التهديد
2018-05-20 18:19:11 بتوقيت القدس (منذ 4 أسابيع)

سوزان حنا - عكا للشؤون الإسرائيلية

بقعه سوداء: لم تعرف حماس منذ اقامتها تراجع كهذا، الانفاق اغلقت، المسيرات كبحت، الحصار مستمر، والافق يزداد سوءا، دائما كان لدى حماس خيارات للعمل ومساحه للمناورة، حالة الاحباط والياس في غزة أكثر من أي وقت مضى،

قوة حماس مستمده من الحشد الشعبي، وعندما لا يكون هناك أي طعام لهذه الحشود فان الحركة ستنهار، وشعار "الاسلام هو الحل" قد فقد مصداقيته في جحيم غزة.

ما يقارب 2 مليون انسان في قطاع غزة محاصرون في صحراء حارة، وفي اقتظاظ نادر، مع مياه الصرف الصحي المتدفقة في الشوارع، وانظمة حصية مدمرة، ونظام تعليم يغرق، مياه ملوثه ’ ثلاث ساعات فقط من الكهرباء، مستوى الحياة صفر، نسبة البطالة مرتفعة جدا وعلى حافة الجوع، سابقا كان باستطاعتهم الاستجمام في البحر والان أصبح هذا خطرا، التلوث ينتشر بسرعه على شواطئ غزة وايضا يهدد الشواطئ الجنوبية "لإسرائيل "لا يوجد أي شيء لا يهدد حماس وهي مستمرة في التهديد.

من الصعب عدم الاشفاق على اهل غزة في هذه الايام، من جهة اخرى، في الشرق الاوسط الترحم يكون " الله يرحموا " كسب الغزيين المعاناة بصدق بعد ان انتخبوا حماس بشكل جماعي وهم ايضا الذين يقفون في مظاهرات حاشده على الحدود وينادون بالموت لأحفاد القردة والخنازير، وللأسف الاتهام موجه لشخص واحد وهو اسرائيل، حيث وطالما ان اسرائيل لا تحاول فك ارتباطها بغزة فستبقى ملتصقة بنا مثل البقعة السوداء على رجلك ومازالت هذه البقعة تصر على الالتصاق بنا.

وعلى الجهة الأخرى تطلب عائلة جولدن أن يدفن ابنهم في "اسرائيل " وايضا في وقت أوصل الجيش حماس للوضع الاسو في حياتها، تسعى القيادة السياسية إلى المضي قدمًا بكل قوتها في محاولة يائسة للبقاء في المكان نفسه.