دعا لإيجاد حل لأزمات غزة..

شتاينتس: يجب توجيه ضربة موجعة للجهاد الإسلامي
2018-05-30 17:49:00 بتوقيت القدس (منذ 3 أسابيع)

عكا للشؤون الإسرائيلية ـ عمر حامد

تطرق وزير الطاقة والاستخبارات يوفال شتاينتس إلى التصعيد الأخير الذي شهده يوم أمس مع غزة، محذرا من "الوصول إلى مرحلة يكون فيها لا مفر أمامنا من توجيه ضربة قوية لغزة واحتلالها، من أجل القضاء على حكم حماس".

وأضاف شتاينتس "نحن غير معنيين في احتلال جميع مناطق القطاع، ولكن نأمل بأن لا يجبروننا لننفذ خطوة من هذا النوع، ولذلك يجب أن يكون ردنا حادا وقويا لكي لا ننجر إلى أمر كبير كهذا، موضحا قائلا "أعتقد أن الطرف الآخر في غزة غير معني من الوصول إلى تلك المرحلة أيضا".

وتابع "أنه يجب توجيه ضربة قوية ومؤلمة للجهاد الإسلامي خلال الفترة المقبلة، في أعقاب إطلاقه لرشقات الصواريخ المخطط لها  على بلدات غلاف غزة".

في ذات الصدد، دعا شتاينتس إلى التفكير خارج الصندوق من خلال إيجاد حل أكثر عمقا وتأثيرا لإحداث تغيير جوهري على الوضع المعيشي في قطاع غزة، حيث أوضح قائلا "لقد اقترحت منذ أكثر من 4 سنوات بناء ميناء لغزة في قبرص تحت الرقابة الإسرائيلية، وذلك من أجل إيجاد حل لإنهاء الحصار على القطاع من جانب، ومراقبة إسرائيل لجميع الصادرات والواردات الداخلة والخارجة من القطاع لمنع تهريب السلاح".

وأضاف الوزير الإسرائيلي "يجب علينا أن ننهي هذه الجولة بشكل يجعل التنظيمات في غزة من التفكير ليس 7  مرات بل 77 مرة قبل الدخول في جولة تصعيد جديدة مستقبلا.

أما بخصوص قضية الاغتيالات المموضعة، ذكر شتاينتس أن خيار الاغتيالات المموضعة لا يزال قائما على الطاولة.

ومن جانبه، تطرق عضو الكنيست عمير بيرتس إلى الأحداث قائلا "أنا لا أعتقد بأننا أمام معركة جديدة في غزة، فلدينا الكثير من الوسائل والأدوات قبل أن نقرر الدخول إلى قطاع غزة، حيث إن القرار الاستراتيجي باحتلال القطاع يجب أن يكون مرتبطا باستراتيجية سياسية واسعة".

كلمات مفتاحية