مقال مترجم

"إسرائيل" لم تخرج من الجولة العسكرية الأخيرة منتصرة
2018-05-31 10:28:00 بتوقيت القدس (منذ أسبوعين)

عكا للشؤون الإسرائيلية – نائل عبد الهادي

مقال مترجم بقلم: المحلل العسكري  تال ليف رام – معاريف

بخصوص جولة التصعيد الأخيرة بين إسرائيل والمنظمات العسكرية المسلحة بقطاع غزة، هناك فجوة كبيرة بين التصريحات والأفعال على أرض الواقع.

في الجولة الأخيرة، إسرائيل وجدت نفسها غير قادرة على تطبيق الكم الهائل من التهديدات التي اطلقتها قبل الهجوم على غزة، القضية هنا ليست في زعزعة ثقة الجمهور بالحكومة، انما بالمساس بقدرات الردع الإسرائيلية.

ببساطة ومع نهاية الجولة الأخيرة ضد حماس والجهاد الإسلامي، يمكن القول أن إسرائيل لم تخرج من هذه الجولة الاخيرة منتصرة، أو أنها ترى نفسها منتصرة. 

صحيح أن الجولة العسكرية الاخيرة،  لم تضر اساسا بقوة الجيش الإسرائيلي، لكن الردود التي قام بها الجيش بغزة، أضرت بقوة الردع الإسرائيلية، لذلك لن تكون إسرائيل قادرة في الجولة القادمة على فرض شروطها  لوقف اطلاق النار.

هناك من يعتبر أن الجولة الأخيرة من التوتر بالجنوب، قضت تماما على قدرة الردع الإسرائيلية لكن الجيش يجب أن لا يتصرف وفق أهواء الجماهير والسياسيين، أو اصداء وسائل الإعلام.

لا اعتقد أن الجيش الإسرائيلي مهتم جدا بالحسم العسكري ضد حماس بغزة، وهو مشغول جدا بالتوتر على الجبهة الشمالية، التحديات بالشمال كبيرة، وسلم الأولويات الأمنية يفرض على الجيش التركيز على الشمال، وليس على الجنوب، حتى لو كان ذلك على حساب المساس المحدود بإسرائيل ومواطنيها.