حول اجتماع "الكابينيت" ونتائج التصعيد الأخير قالت يديعوت
2018-05-31 13:57:00 بتوقيت القدس (منذ 3 أسابيع)

سوزان حنا - عكا للشؤون الإسرائيلية

ذكرت صحيفة يديعوت احرونوت العبرية أنه تم إطلاع وزراء الحكومة على التطورات الأخيرة التي أدت إلى الهدوء على جبهة قطاع غزة.

جاء ذلك بعد يوم عبر فيه العديد من الوزراء عن رأيهم بضرورة احتلال قطاع غزة أو فتحه على جبهة أوسع ضد حماس.

وكشفت يديعوت انه تم توزيع رسالة على الوزراء من قبل مكتب الإعلام الوطني في نهاية الاجتماع للكبينيت تضمنت ما يلي:

سياسة إسرائيل واضحة - أي شخص يحاول أن يؤذينا، سيدفع ثمنا باهظا على الفور، تلقت حماس أسوأ ضربة منذ سنوات.

ووفق الرسالة، هوجمت العشرات من الأهداف عالية الجودة، تم اعتراض معظم الصواريخ من قبل القبة الحديدية أو سقطت في مناطق مفتوحة، لسنا مهتمين بالتصعيد، لكننا نحافظ على استعداداتنا لكل سيناريو.

وحذرت الرسالة بأنه إذا استؤنف النار، ستكون الهجمات أقوى، وسنواصل العمل بحزم لحماية مواطني إسرائيل ومنع الهجمات الإرهابية

كما كتب ايضاً في الرسالة الموزعة، تتحمل حماس المسؤولية الكاملة عن الهجمات الإرهابية في قطاع غزة: إطلاق الصواريخ وقذائف الهاون، والأنفاق المعادية، ومحاولات عبور السياج، والهجوم على السياج، وحرق الطائرات الورقية، الخ.

وتضيف الرسالة، تعمل حماس والجهاد الإسلامي تحت إلهام وتمويل إيران، كما نعمل بتصميم في القطاع الشمالي، نعمل أيضا في القطاع الجنوبي.

وأوضحت يديعوت أن اجتماع المجلس الوزراء السياسي-الأمني أمس جاء لإجراء مناقشة تناولت بشكل رئيسي انهاء القتال في الجنوب.

وزراء الحكومة كانوا وراء رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وقرار وزير الجيش أفيغدور ليبرمان لإنهاء الصراع بسرعة دون هزيمة حماس، على الرغم من دعوات الوزراء في وسائل الإعلام لدراسة خيار احتلال قطاع غزة.

وحسب الصحيفة، فمن النقاش الذي دار في الكبينيت تبين أن ما أقنع حماس والجهاد الإسلامي بوقف إطلاق النار هو مزيج من عاملين: هجمات الجيش الإسرائيلي والضغوط المصرية، لكن تم التأكيد على أنه لا يوجد اتفاق لوقف إطلاق النار مع حماس، وإنما توضيح إسرائيلي بأنه سيوقف الهجمات في غزة إذا توقف إطلاق الصواريخ.

ما مجموعه 100 صاروخ وقذيفة هاون أطلقت على إسرائيل خلال التصعيد 40 منها تم اعتراضها بواسطة بطارية القبة الحديدية والباقي سقط في مناطق مفتوحة وداخل البلدات.

اول رشقة صواريخ اطلقت الساعة السابعة صباحا يوم الثلاثاء, و الرشقة الاخيرة اطلقت الساعة الخامسة و ربع صباح الاربعاء، في المقابل تمت مهاجمة 65 هدفاً في قطاع غزة من قبل سلاح الجو الاسرائيلي .