"نحافظ على الردع بشكل محدود"..

مسؤول كبير بالجيش يقر: فشلنا في تصفية مطلقي الصواريخ
2018-05-31 17:38:00 بتوقيت القدس (منذ 3 أسابيع)

حسين جبّارين - عكا للشؤون الإسرائيلية 

أقرّ ضابط إسرائيلي كبير ومسؤول في القيادة الجنوبية في الجيش، أن "حماس استطاعت إعادة ترميم نفسها واستخلاص الدروس من أخطائها، ولم نستطع أن نضرب الخلايا التي كانت تطلق الصواريخ".

وكشف الضابط أن الجيش أصدر خلال جولة التصعيد الأخيرة باغتيال مطلقي الصواريخ، لكن فشلنا في استهدافهم بسبب التطور الكبير في التخفي أثناء إطلاق القذائف والصواريخ، معربا في ذات الوقت عن خشيته من تطور قدرات الكوماندز البحري التابع لحركة حماس".

ونقلت القناة الثانية العبرية عن الضابط قوله، في تلخيص للأحداث الأخيرة إن "حماس جاهزة للحديث حول كل شيء، مثل المفاوضات مع "إسرائيل".

الضابط الكبير بعد انتقاده للمستويات السياسية، قال إنه بعد جولة التصعيد الأخيرة الردع ما زال قائماً لكنه محدود.

وحول التهدئة وإمكانية التوصل إليها، أوضح المسؤول الإسرائيلي قائلاً "إنه من الممكن التوصل لحل كبير مع حماس، فبحجم وكبر حماس يمكن أن يكون الحل". على حد قوله.

وأضاف "المستوى السياسي وجهنا إلى الرد المحدود في القطاع بسبب التهديد الإيراني".

وتابع قائلا "إلى جانب النجاحات على الأرض، كانت هناك إخفاقات"، زاعمًا "أن معضلة إيران في سوريا ستؤدي إلى أن تفعل الجهاد الإسلامي".

كما زعم الضابط الإسرائيلي، أن حماس في أضعف فتراتها، وهناك شباك فرص للتوصل لحل.